ثقافة

طلاب جامعة نيويورك أبوظبي يستكشفون دولة الإمارات

جانب من مبنى جامعة نيويورك في أبوظبي (من المصدر)

جانب من مبنى جامعة نيويورك في أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تنظم جامعة نيويورك أبوظبي فصلاً دراسياً مكثفاً لشهر يناير الحالي، يهدف إلى تعزيز ارتباط الطلاب بدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وعدد من الوجهات العالمية الأخرى.
ويوفر الفصل الدراسي تجربة تعلم مميزة، تمتد لثلاثة أسابيع، وتتضمن حوالي 70 دورة تعليمية، عبر 13 دولة، تلقي الضوء على ملامح العالم العربي، بينها دورة «الواحات والساحل والجبل: المشهد التاريخي والثقافي في كل من الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان» ويقدمها الأستاذ الزائر المتخصص في علوم الإنسان ستيفن كاتون، والأستاذ الزائر المتخصص في علم التاريخ المقارن دونالد سكوت، ودورة «اللهجات العربية: اللهجة المحلية الإماراتية» ويقدمها أستاذ أول اللغة العربية ناصر إسليم، ودورة «وسائل النقل والمدن الخضراء» ويقدمها الأستاذ روبرت سيفيرو، ودورة «مفاهيم الدبلوماسية الرقمية: في الشرق الأوسط»، ويقدمها الأستاذ توم فليتشر، ودورة «البدو الرحل» ويقدمها الأستاذ ديفيد دارتس، وغيرها من الدورات الدراسية المتخصصة، والتي تم تصميمها لتعزيز تواصل الطلاب مع البيئة المحيطة. وقالت كارول براندت، نائب عميد التعليم العالمي والتوعية: «تمتاز الدورات التعليمية لهذا الفصل الدراسي بارتباطها المعرفي الوثيق مع مواقعها، واستفادتها من الموارد المحلية، بالإضافة إلى كونها تستكشف المواضيع التاريخية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية لمختلف المجتمعات، لتوفر بذلك المزيد من الوقت للطلاب كي يقوموا بالتركيز على المواضيع التي يهتمون بها».