الإمارات

عبدالله بن زايد: متابعة محمد بن زايد وتضافر جهود مختلف الجهات المحرك الأساسي لنجاح «آيدكس»

أبوظبي (وام)- أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، رئيس المجلس الوطني للإعلام أن انعقاد الدورة الحادية عشرة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي في أبوطبي “آيدكس 2013”، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، هو دليل على نجاح مسيرة هذا المعرض التي انطلقت في أبوطبي عام 1993.
وأكد سموه في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن استمرارية المعرض تؤكد قدرة أبناء الإمارات على إقامة أهم المعارض الدفاعية في العالم وفق أرقى المعايير العالمية، مشيرا إلى أن من شأن هذه المعارض توفير المزيد من الفرص العلمية والمعرفية والاستثمارية والصناعية في الدولة.
وأكد سموه أن متابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتضافر جهود مختلف الجهات المشاركة في الإعداد للمعرض هي المحرك الأساس لتوفير كل عناصر النجاح لمعرض آيدكس 2013 في دورته الجديدة.
وقال سموه إن هناك تنسيقا فعالا بين المجلس الوطني للإعلام واللجنة العليا المنظمة لمعرض”آيدكس 2013”، وخاصة فيما يتعلق بالجانب الإعلامي لضمان التغطية الإعلامية المحلية والعربية والدولية لفعاليات المعرض خلال الفترة من 17 إلى 21 فبراير الجاري.
وقال إن المجلس الوطني للإعلام يوفر تغطية إعلامية واسعة لهذا المعرض من خلال وكالة أنباء الإمارات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، مشيراً سموه إلى أن عدد الإعلاميين الذين يغطون المعرض تجاوز الألف شخص، وأكثر من ثلاثمائة مؤسسة إعلامية من مختلف دول العالم.
وأوضح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن المعرض في حد ذاته ليس هدفاً، بل هو وسيلة من وسائل الترويج لدولتنا ومؤسساتها وإبراز منجزاتها كافة خاصة منها الاقتصادية والسياحية والترفيهية والثقافية والاستثمارية.
وأضاف قائلاً “إن تواجد مئات الإعلاميين وشبكات التلفزة الإقليمية والدولية والصحفيين المتخصصين في أبوظبي لتغطية فعاليات المعرض، يشكل فرصة لتعريف العالم بالقفزات النوعية الكبيرة التي حققتها قيادة البلاد الحكيمة لإرساء أسس الدولة الحديثة المتطورة”.
وقال سموه: إن المعرض يشكل أيضا فرصة للآخرين لزيارة دولة الإمارات والتعرف على إنجازاتها ومكتسباتها الحضارية والاقتراب من عاداتنا وتقاليدنا العربية والإسلامية، ومعرفة أجواء التسامح التي تسود دولة الإمارات في إطار من الانفتاح الحضاري على العالم و ثقافاته المتعددة.
وأشار إلى أن دولة الإمارات تعد من الدول الرائدة في المنطقة التي حققت نجاحا كبيرا في صناعة المعارض المتخصصة، خاصة المعارض والمؤتمرات الدفاعية والطيران والاقتصادية والسياحية والتكنولوجية والرياضية.
وقال سموه ان نجاح المعارض العالمية التي تقام في الدولة يرجع ايضا إلى المقوّمات والإمكانات المتوافرة في الدولة بفضل سياسة الانفتاح الاقتصادي والأسواق المفتوحة التي تستقطب المستثمرين والشركات العالمية، ورجال الأعمال الذين يجدون في الإمارات الأمن والاستقرار وقوانين مالية وتجارية مرنة.
وحول التسهيلات الإعلامية التي يوفرها المجلس الوطني للإعلام للصحفيين قال سموه: إن المجلس الوطني للإعلام قام بالتنسيق مع اللجنة العليا المنظمة للمعرض، لإقامة مركز إعلامي يوفر التسهيلات لمئات الصحفيين والإعلاميين من الصحف والمجلات المحلية ووكالات الأنباء ومحطات التلفزة، وعدد كبير من المراسلين العرب والأجانب المعتمدين داخل الدولة والقادمين من الدول المشاركة في المعرض، لضمان توفير التغطية الإعلامية الملائمة لهذا الحدث المهم.
وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى أن وكالة أنباء الإمارات”وام” أعدت خطة إعلامية لإبراز المعرض محليا وعالميا، تتضمن بث عدد من المقابلات الصحفية مع القادة وكبار المسؤولين في الدولة ومع عدد من وزراء الدفاع والقيادات العسكرية من الدول المشاركة في معرض (آيدكس 2013) والتغطيات الميدانية الحية لفعاليات المعرض.