الإمارات

حامل «بيرق المليون» والمنهالي يضيئان ملتقى الشعر القرآني

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) – نيابة عن سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة شهد الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمى، والشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، ملتقى الشعر القرآني، الذي نظمته جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، برأس الخيمة، مساء أمس الأول، ضمن فعاليات دورتها الثالثة عشرة، التي تتواصل حتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي.
شارك في الأمسية الشعرية الشاعر راشد الرميثي (حامل بيرق المليون)، والشاعر المتألق محمد المنهالي، وشاعر (الشلات) التراثية خالد النعماني.
حضر الملتقى أحمد الشحي، مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، وأحمد سبيعان، الأمين العام لجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم، وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للجائزة ورؤساء اللجان المنبثقة عنها.
وأشار أحمد الشحي، في كلمة ألقاها في افتتاحية الملتقى، إلى ما حملته قصائد الشعراء المشاركين من فكر وثقافة، موضحا أن الهدف من الملتقى هو الاستفادة من الشعر كرسالة حضارية، بما يتوافق مع الخطاب الديني المعتدل، وبما ينسجم مع الخطاب الوطني، الذي يصب في مصلحة الوطن والمجتمع، وهو ما ينبع من رؤية مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، التي تنطلق من توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، راعي الجائزة القرآنية.
وتناولت القصائد، التي ألقاها الشاعر الرميثي، الفائز بلقب (شاعر المليون)، ونظيره المنهالي، القيم الإسلامية، وطرقت مواضيع دينية اجتماعية تربوية، كمثل بر الوالدين والصلاة ورمضان والإيمان بالله، تعالى، والتوكل عليه، والتواضع، فيما تركز بعضها على حب الوطن وتأكيد الانتماء له والاعتزاز به والولاء للقيادة الرشيدة.
وتمحورت قصيدة للشاعر الرميثي تحت عنوان (أغلى وطن) حول شخصية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتناولت قصيدة أخرى خلال الملتقى شخصية أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
واستعرض الشعراء في قصائدهم خصال ومزايا أصحاب السمو شيوخ الإمارات، وحبهم من قبل أبناء الوطن والولاء لهم.