رأي الناس

العربية وجمالها

قالوا: «عُظْمُ الشَّيْء» أكثره، و«عَظْمُه» نفسه.
و«كِبْرُ الشَّيْء» معظمه قال الله عزّ وجلّ: «والَّذي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لهُ عذابٌ عَظيم»
ويقال: «الوَلاءِ للكُبْر» وهو أكبر ولد الرجل من الذكور.
و«الجُهْدُ» الطاقة، تقول «هذا جُهْدي» أي: طاقتي، و«الجَهْد» المشقة، تقول «فَعَلْتُ ذلكَ بِجَهْدٍ». وتقول «اجْهَدْ جَهْدَكْ».
ومنهم من يجعل الجُهْدَ والجَهْدَ واحداً، ويحتج بقوله: «والَّذينَ لا يَجِدونَ إلا جُهْدَهُمْ» وقد قرئ جَهْدَهم.
و«الكُرْه» المشقة، يقال: جِئْتُك على كُرْهٍ أي: على مشَقَّة، ويقال: «أقامَنِي على كَرْهٍ» إذا أكرهَكَ غيُرك عليه. ومنهم من يجعل الكُرْه والكَرْه واحداً.
و«عُرْضُ الشَّيْء» إحدى نَواحيه، و«عَرْضُ الشَّيء» خلافُ طولهِ.
و«رُبْض الشَّيْء» وَسَطه، و«رَبَضُه» نَواحيه، ومنه قيل: «رَبَض المَدينة».
و«المَيْل» بسكون الياء- ما كان فعلاً، يقال: «مالَ عن الحَقِّ مَيْلاً» ، و«المَيَل» مفتوحُ الياء - ما كان خِلْقَةً، تقول: «في عُنُقِهِ مَيَلٌ».
و«الغَبْن» في الشراء والبيع، و«الغَبَن» في الرأي، يقال «في رأيه غَبَن»، و«قَدْ غَبِنَ رَأيه»، كما يقال «سَفِهَ رَأْيَهُ».
و«الحَمْل» حَمْل كل أنثى وكُلِّ شجرة؛ قال الله عزّ وجلّ: «حمَلَتْ حَمْلاً خَفيفاً» و«الحِمْلُ» ما كان على ظهر الإنسان.
و«فُلان قَرْنُ فُلانٍ» إذا كان مثلَه في السِّن، و«قِرْنُه» إذا كان مثله في الشدة. و«عَدْل الشَّيء» بفتح العين- مثلُه، قال الله سبحانه وتعالى: «أو عَدْلُ ذلكَ صِياماً» و«عِدْلُ الشَّيء» بكسر العين - زِنَتُه.
«الحَرْق» في الثوب وغيره من النار، و«الحَرَق» النارُ نَفْسُها، يقال: «في حَرَق الله»؛
«الحَرَق» في الثوب من الدَّقِّ.

لبنى ديب - أبوظبي