الرياضي

الجيش يعبر السد وتعادل لخويا مع الخور

السد يسقط في كمين الجيش بهدف نظيف (رويترز)

السد يسقط في كمين الجيش بهدف نظيف (رويترز)

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - أشاد الروماني لوسيسكو مدرب الجيش بالأداء الذي قدمه لاعبو الفريق أمام السد، وتتويجه بالفوز المهم بهدف البديل ماهر يوسف، وقال: “نجحنا في التسجيل في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، بعدما حافظنا على تركيزنا، وتحلينا بالهدوء في التعامل مع متصدر الدوري” . وأوضح أن الجيش كانت لديه فرصتان للتسجيل، مقابل فرصة للسد عن طريق الإسباني راؤول، والحقيقة أن السد في الشوط الثاني تحكم في المباراة، ونحن دافعنا بشكل كبير. ورفض مدرب الجيش القول إن الفوز سيكون له تأثيرات إيجابية على الفريق قبل خوض منافسات دوري الأبطال الآسيوي، ولا أفكر في البطولة الآسيوية حالياً، وإنما نفكر في اللقاء المقبل بالدوري أمام الخور.
على الجانب الآخر،عبر المغربي الحسين عموته مدرب السد،عن حزنه الشديد لخسارة الزعيم، وقال: “فريقي لا يستحق الخسارة في ظل الفرص العديدة، التي خلقناها خاصة في الشوط الثاني، لكن التسرع في اللمسة الأخيرة حال دون تحقيق وتسجيل الأهداف”. وأضاف: “فقدنا 3 نقاط مهمة في صراع الصدارة، ونسعى بقوة خلال المرحلة المقبلة لتعويض ما فات، وتقديم الأفضل للابتعاد في الصدارة، وحصد اللقب لن تحسم إلا في الجولة الأخيرة”. وتابع: “يجب علينا التحلي بشخصية البطل، خاصة وأن الخسارة جاءت أمام فريق الجيش، والذي كان ينافس على اللقب مع انطلاق الموسم، وخسارة المباراة ستكون حافزاً للمباريات المقبلة، وأتمنى أن يفتتح يونس أهدافه مع السد، في مباراة الريان المقبلة”.
وبعد التعادل مع الغرافة بهدفين عبر الفرنسي مارشان مدرب أم صلال عن رضاه بالحصول على النقطة وقال: “اللاعبون كانوا عند حسن الظن، حيث أدوا المطلوب، وقاتلوا بشكل جيد، وكانوا الأقرب للفوز بالنقاط الثلاث”. وأضاف: “التعادل مع الغرافة يعتبر مكسباً لفريقي، بعدما حول الغرافة تأخره أمامنا بهدف لتقدم بهدفين ، ثم أحرزنا التعادل، وأم صلال تأثر سلباً بالتغييرات الاضطرارية نتيجة إصابة خالد جبرتي والحارس محمد إنياس”.
وحول فرصة المنافسة على المربع الذهبي، أكد مارشان أن الأمر متعلق بنتائج الآخرين، لأن الجيش والغرافة قبلنا في الترتيب، ولو شارك كابوري في كل المباريات مع الفريق لكان الدخول للمربع الذهبي أمراً سهلاً.
ومن جانبه، اعترف الفرنسي بيران مدرب الغرافة إلى أن فريقه لم يقدم المستوى المنتظر منه وقال: من الضروري أن نستفيد من الأخطاء التي نقع فيها حتى يتحسن مستوى الفريق عن طريق تفعيل الجماعية والابتعاد عن الحلول الفردية، وأعتقد أن المربع أصبح معلقاً بنتائج الفرق الأخرى، والأهم الآن هو تحسين أداء الفريق حتى يصل للمستوى المرجو.
ورداً على تصريحات تارديلي في الصحف البرازيلية بأن الإعداد البدني في الفريق ليس على ما يرام قال المدرب بيران: “لا تعليق على مثل هذه الأمور وكل ما أستطيع قوله بأن تارديلي كان لاعباً بالفريق ولم يجتهد حتى يصل إلى المستوى البدني المطلوب”. وأرجع بيران استبدال الأسترالي بريشيانو لاعب الفريق إلى الخوف عليه من الحصول على الكارت الأصفر الرابع، وبالتالي يغيب عن مباراة لخويا المقبلة التي وصفها بالمهمة والصعبة.
وقال البلجيكي إيريك جيريتس مدرب لخويا عن تعادل فريقه بهدف مع الخور: “في بعض المباريات يكون لاعبو الفريق خصماً على أنفسهم، وهذا ما حدث لنا في هذه المباراة، الثقة كانت موجودة في اللاعبين، ولكن ما كان ينقصنا هو السرعة في الأداء، وظهرنا بصورة مختلفة بعد التغييرات التي أجريناها حتى أحرز البديل دامي تراوري هدف التعادل”.
ونفى جيريتس تعرض اللاعبون لضغط نفسي سلبي، وقال: “افتتاح الملعب الجديد للخويا، كان يمكنه أن يمنح اللاعبين دافعاً معنوياً كبيراً ولكن اللاعبين لم يدخلوا إلى جو المباراة حتى منتصف الشوط الأول، ولم نلعب بمستوانا المعهود، ولم نسع للاختراق على الأطراف، وبالتالي ظهرت الصعوبات والمشكلة لم تكن في فريق الخور بل في فريقنا، وخسرنا نقطتين هامتين في مشوارنا”.
وأرجع المغربي مصطفى السويهب المدرب المساعد للروماني لازالو بولوني مدرب الخور تعادل فريقه أمام لخويا، بعد أن كان متقدماً في بهدف إلى نقص خبرة لاعبي الخور، وقال: الخور لعب مباراة كبيرة أمام لخويا وقدم الفريق مستوى طيباً، وعلى الرغم من أن نقص خبرة بعض اللاعبين كان له أثره في المباراة التي شهدت تعادل المنافس في الدقائق الأخيرة، على عكس لاعبي لخويا الذين يمتلكون خبرات كبيرة. واعتبر السويهب التعادل أمام لخويا ومن قبلها الفوز على الريان سيعطي الفريق دافعاً معنوياً كبيراً لمواصلة تحقيق النتائج الانتصارات.