الرياضي

«الجوارح» يُحلق في سماء الانتصارات لمدة 84 يوماً

حيدروف (يسار) لاعب الشباب يحاول الانطلاق بالكرة رغم رقابة حسن أمين (تصوير أفضل شام)

حيدروف (يسار) لاعب الشباب يحاول الانطلاق بالكرة رغم رقابة حسن أمين (تصوير أفضل شام)

منير رحومة (دبي) - كشفت مباراة النصر والشباب مساء أمس الأول في الجولة السادسة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، والتي جاءت «خضراء» بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أن «المسيرة الوردية» التي تعيشها «فرقة الجوارح»، ليست وليدة الصدفة، وأن النتائج الإيجابية التي تحققها، هي ثمار المستوى القوي الذي يقدمه، بعد أن استعاد الفريق حقيقة مستواه، وعاد ليلعب دور «الحصان الأسود» في دورينا.
ويعيش «الأخضر» النجاحات والانتصارات منذ 84 يوماً، لم يتذوق خلالها طعم التعادل أو الخسارة، بفضل عروضه المتميزة، والروح الانتصارية التي يلعب بها، حاصداً سبعة انتصارات متتالية في دوري المحترفين، وجمع منها 21 نقطة كاملة، في انطلاقة موفقة نحو المنافسة على المراكز المتقدمة، وتصحيح وضعه في جدول الترتيب.
ويعد الشباب الفريق الوحيد الذي ينافس العين في سلسلة الانتصارات المتتالية، من منطلق أن أغلب الأندية الأخرى تعادلت أو تعثرت في عدد من الجولات.
ومن جانبه، أكد باكيتا مدرب الشباب أن فريقه يتعامل مع كل مباراة بشكل مستقل، ووفقاً لظروفها الخاصة، وحسب اختلاف الأهداف من مسابقة إلى أخرى، مشيراً إلى أن هدف «الجوارح» في الدوري، هو التواجد بين الفرق الأربعة الكبار في جدول الترتيب، والذي بدأ يتحقق من خلال تجاوز المنافس المباشر، وتدعيم رصيد الفريق لمواصلة المشوار بثبات في بقية المشوار.
وأضاف أيضاً أن فريقه ينافس على أكثر من جبهة في مسابقات محلية وقارية، وهو أمر إيجابي يدفع الجهاز الفني لإشراك أكبر عدد ممكن من اللاعبين لأخذ فرصتهم وإظهار حقيقة إمكاناتهم.
وأبدى باكيتا ثقته في تواجد صف احتياطي جيد يساعد الفريق على الاستفادة منه، مثل إشراك الحارس إسماعيل ربيع في دوري أبطال آسيا، وتقديمه الإضافة الكبيرة للفريق أمام سابا قم الإيراني.
وعن مباراة أمس الأول، أشار باكيتا إلى أن المواجهة كانت أشبه بـ «مباراة شطرنج» تحول خلالها الملعب إلى «رقعة شطرنج»، وحرك المدربان اللاعبين بدقة كبيرة، من أجل الفوز بالنقاط الثلاث.
وأضاف أن فريقه توفق في توظيف لاعبيه بالطريقة الصحيحة، وأن سعادته بالفوز الثمين الذي حققه «الأخضر»، والنقاط الثلاث التي حصدها، بفضل عزيمة اللاعبين، بالإضافة إلى الارتياح الذي شعر به الجهاز الفني للمشاركة الناجحة للاعبين صغيرين، هما عبد الله حسن ومانع محمد.
ويرى باكيتا أن المباراة جاءت قوية ومليئة بالندية بين الفريقين، خاصة أن الشباب والنصر يتشابهان في الإمكانيات، ويتقاربان في المركز، مشيراً إلى أنه توقع حسم النتيجة عن طريق الكرات الثابتة، وأن فريقه استحق الفوز، لأنه قاتل حتى الدقائق الأخيرة، وآمن بحظوظه وبحث عن الهدف إلى الدقيقة الأخيرة.
وعن الأسلوب الدفاعي الذي لعب به النصر، ودوره في تسهيل مهمة الشباب في الضغط وتسجيل ثلاثة أهداف، أوضح مدرب «الجوارح» أن فريقه يملك مهاجمين خطيرين، ونجح في صناعة العديد من الفرص الخطيرة، ما أجبر المنافس على اللعب، بالطريقة التي تساعده على التعامل مع الشباب، وتمنى أن يواصل فريقه المشوار بثبات في الجولات المقبلة، وأن يقدم عروضاً أقوى ويقترب من تحقيق أهدافه في مختلف المسابقات التي ينافس من أجلها.


خميس أحمد: «العميد» قادر على تصحيح وضعه

دبي (الاتحاد) - أكد خميس أحمد لاعب النصر أن الخسارة أمام الشباب أمس الأول هي مجرد «عثرة» في مسيرة الفريق «الأزرق»، لأنها جاءت بعد مباراة قوية في الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا، والتي بذل لاعبو «العميد» جهداً كبيراً، من أجل التأهل.
وأضاف أن فريقه لعب بروح عالية في البطولة الآسيوية، لأن الرهان كان كبيراً، بينما الوضع اختلف في دوري المحترفين، في ظل فارق النقاط مع المتصدر.
وشدد خميس أحمد على أن النصر يملك المؤهلات التي تساعده على العودة بقوة، واستعادة نتائجه الإيجابية، وتحقيق انتصارات جديدة، مشيراً إلى أن فريقه يفكر فقط في نفسه، ويسعى لتدارك أوجه النقص حتى يطور من مستواه.

موريموتو: خسرنا أمام فريق منظم وقوي

دبي (الاتحاد) - اعترف الياباني موريموتو بأن خسارة فريقه، جاءت أمام منافس قوي ومنظم، قدم أداءً عالياً، ولعب بتكتيك جيد، وقال أن اللقاء كان على درجة كبيرة من الندية والإثارة، بعد أن تقدم المنافس، ثم نجح النصر في تعديل الكفة، وحقق التقدم، إلا أنه لم ينجح في الحفاظ على الفوز.
وأضاف أن «العميد» تأثر بالجهد الكبير الذي قدمه في مباراته الآسيوية، حيث تراجع مستواه البدني، ما سمح للمنافس باستغلال الموقف وإحراز هدفين في الشوط الثاني وحسم النقاط الثلاث.
وقال موريموتو إن النصر افتقد التركيز اللازم في أواخر اللقاء، بعد أن قدم جهداً كبيراً للتعديل والتقدم في النتيجة، إلا أن الوضع انقلب في الدقائق الأخيرة لمصلحة المنافس، مطالباً بنسيان الخسارة والعمل على تعويضها في بقية الجولات المقبلة.