الرياضي

ماجد ناصر: علمت بالمخطط من شقيقي الوصلاوي وكنت محتفظاً بهدوئي

ماجد ناصر يتعرض للاعتداء من أحد مشجعي الوصل (الاتحاد)

ماجد ناصر يتعرض للاعتداء من أحد مشجعي الوصل (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - لم تتوقف التصرفات التي أقدمت عليها فئة قليلة من جماهير الوصل، التي اعتدى بعضها على الحارس ماجد ناصر بالنزول إلى أرض الملعب، وما سبق ذلك من توجيه الشتائم له، ولكنها استمرت إلى ما بعد المباراة، حيث وقفت جماهير الوصل قرابة الساعة انتظاراً لخروج اللاعب، ورددت الشتائم والسباب للاعب «الأصفر» السابق والأهلي الحالي.
وأصرت جماهير الوصل على موقفها، رغم محاولات الجهات المنظمة إخراجها من محيط ستاد راشد مستضيف المباراة، حيث اعتبرت أن احتفال ماجد بطريقة «القفز والدوران في الهواء» كان مبالغاً فيه، بهدف استفزازهم، وأنهم يريدون الرد عليه في وجهه.
وتكررت محاولة الاعتداء على ماجد ناصر، بعدما حاولت فئة من الجماهير التوجه إلى غرفة خلع الملابس من الباب الخلفي للملعب، للاشتباك مع اللاعب، لولا تدخل رجال الأمن الذين كثفوا التواجد حول جميع المداخل، قبل أن تتدخل قوة فض الشغب التي أخرجت اللاعب من النادي بعيداً عن جماهير الوصل.
من ناحيته أبدى ماجد ناصر استياءه من إصرار فئة قليلة من الجماهير على الإساءة إليه وتوجيه العبارات العدائية له، وقال في تصريحات إعلامية عقب المباراة «علمت بهذا المخطط من شقيقي الوصلاوي، ولكني كنت محتفظاً بهدوئي، ولم أرد على كل محاولات الاستفزاز، والتي بدأت بسب والدتي قبل المباراة».
ونفى ماجد ناصر تعمده استفزاز جماهير الوصل، مشيراً إلى طريقته واحدة في الاحتفال بأهداف فريقه، وهي القفز والدوران في الهواء.
وأوضح أنه ليس غاضباً مما تعرض له، لأنه يدرك تماماً أن ما حدث كان من تخطيط فئة قليلة من تلك الجماهير، وهي لا تمثل كل جمهور الوصل الذي يحترمه.