الرياضي

الأهلي يروض «الفهود» بطريقة «السهل الممتنع» والقوة الخماسية

حسن إبراهيم يتعرض للعرقلة من خمينيز ويتابعهما وحيد إسماعيل (تصوير أشرف العمرة)

حسن إبراهيم يتعرض للعرقلة من خمينيز ويتابعهما وحيد إسماعيل (تصوير أشرف العمرة)

معتز الشامي (دبي) - أبدع الأهلي وأمتع جماهيره، في مباراة من طرف واحد أمام ضيفه الوصل مساء أمس الأول، انتهت بفوز عريض برباعية «مع الرأفة»، بعد أن رفع «الفهود» الراية البيضاء معلناً استسلامه منذ الدقائق الأولى، وغابت خطورته الهجومية تماماً، خاصة في الشوط الأول، كما بدت دفاعاته غير قادرة على التصدي للتنوع الهجومي لـ «الفرسان» من مختلف أرجاء الملعب.
وروض الأهلي «فهود زعبيل» خلال مجريات اللقاء، الذي شهد تألق لاعبيه، وذكاء جهازه الفني الذي فرض أسلوبه «السهل» الممتنع «بتكتيكه الخاص»، معتمداً على التناقل السريع للكرة والهجوم الضاغط الخماسي، عبر انطلاقات الحمادي وكواريزما لتشكيل الخطورة، وصناعة الفرصة للثنائي خمينيز وأحمد خليل، ومن خلفهما يتقدم ماجد حسن صاحب الأداء الرشيق لتشكيل الضغط المبكر على وسط الوصل، وخرج «الفرسان» بمكاسب عدة أبرزها استعادة أحمد خليل لعافيته، فضلاً عن تألق لويس خمينيز وكواريزما وماجد حسن وعامر مبارك وإسماعيل الحمادي.
من جانبه أشاد الإسباني كيكي فلوريس مدرب الأهلي بمردود جميع لاعبيه، خلال المباراة والروح القتالية العالية التي كانت حاضرة خلال شوطي اللقاء، والتي كانت كفيلة بإنهاء المواجهة لمصلحة «الأحمر» برباعية في مرمى «الفهود».
وقال « لعبنا بشكل قوي للغاية، وكان هدفنا الهجوم الضاغط والكاسح في الشوط الأول، ومن ثم الحذر في الثاني، لتوقعنا باندفاع الوصل للهجوم، من أجل التعويض، وأنا سعيد للفوز، وسوف نعمل من أجل الحفاظ على استمراريته، خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد «المطبات» التي مرت بالفريق الدور الأول للمسابقة، وهدفنا هو استعادة الثقة الكاملة، وتجهيز جميع عناصر الفريق، ونسعى للحفاظ على الطريقة نفسها، وأسلوب اللعب والتمسك بروح الفوز دائماً حتى الجولة الأخيرة، بغض النظر عن نتائج المنافسين».
وأشاد كيكي بمستوى أحمد خليل، وما قدمه خلال المباراة، وتسجيله هدفا، وقال «راضٍ عن أداء جميع اللاعبين، خصوصاً أحمد خليل الذي قدم مستوى جيداً في المباراة، واستطاع أن يحرز هدفاً، وذلك بعد تألقه مع المنتخب الوطني، ويجب المحافظة على هذا الأداء».
وأضاف «من المهم أن نقدم الأفضل في المباريات، وجميع اللاعبون كانوا على قدر كبير من المسؤولية، واستطاعوا حسم المباراة لمصلحتهم أداء ونتيجة، فضلاً عن نجاح اللاعبين في صنع الفرص التهديفية، وقدرتهم على الاحتفاظ بالكرة، رغم التقدم برباعية، وهذا ما سهل علينا المهمة في وسط الملعب».
وعن تصريحاته السابقة قبل المباراة بأنه قلق من لياقة اللاعبين الذين لم يشاركوا بشكل أساسي مع المنتخب خلال فترة التوقف الطويلة، أكد أنه لا يزال مصراً على موقفه، وأن تصريحاته لم تكن بهدف المراوغة ، ولكن اللاعبين قدموا أداءً جيداً من الناحية البدنية والتكتيكية وأظهروا قوتهم على المنافس.
وأشار كيكي أن ماجد حسن وعامر مبارك كانت لديهم مسؤوليات مضاعفة في الملعب خصوصاً ماجد حسن الذي كان عليه مراقبة إيمانا وإيقافه، ونجح في ذلك، وقدم مباراة متميزة للغاية، وقال «العمل على إيقاف خطورة إيمانا أمراً ليس سهلاً، وهو ما قام به اللاعبان وكانا بارزين، دفاعاً وهجوماً».
وعن الأحداث التي صاحبت المباراة عقب إطلاق الحكم صافرة النهاية، بمحاولة اعتداء من جمهور الوصل على الحارس ماجد ناصر، قال «هذه الأشياء تحدث في عالم كرة القدم، وقد تعامل ماجد بشكل جيد مع الموقف، وكان ثابتاً، وحافظ على هدوئه، وأنا أشكره على ذلك، وماجد لاعب محترف، ويعرف ماذا يفعل داخل الملعب، أما خلال المباراة، فهو نجح في إنقاذ مرماه من هدفين محققين للوصل».
وحول مشاركة جرافيتي في المباراة القادمة أمام الشباب، بعد عودته من الايقاف، قال كيكي «عودة جرافيتي إلى تشكيلة الأهلي أسعد خبر بالنسبة لي، الإيقاف انتهى، واللاعب جاهز بدنياً وفنيا ً، وسوف ننتظر منه عودة جيدة، تسهم في فوز «الفرسان» في لقاء صعب أمام «الجوارح».