كرة قدم

فيديو.. «زيزو» يوجه رسائل التفوق «الملكي» في «الباسك»

دبي (الاتحاد)

أثبت الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، مرة أخرى أنه لا يكترث بالانتقادات حول أداء الفريق والخيارات التي ينتقيها للتشكيلة الأساسية، حينما رد مجدداً على أرضية الملعب بالنتائج، محققاً فوزاً ثميناً على أتلتيك بيلباو بنتيجة 2-1، في الجولة 27 للدوري الإسباني، ليقطع خطوة كبيرة نحو استعادة اللقب الغائب عن خزائنه.
ورفع زيدان عدد انتصاراته إلى 52 منذ تولي المهمة، وذلك في 71 مباراة في مختلف البطولات، بنسبة فوز بلغت 73.24%، حيث عرف الخسارة 5 مرات فقط، وسجل الفريق معه 196 هدفاً.
وضرب ريال مدريد بقوة عبر الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة في الهدف الأول، بعدما نجح الفرنسي بالتسجيل للمرة السادسة في آخر 6 مواجهات أمام فريق إقليم الباسك، علماً بأنه سجل للمرة الثامنة بالمجموع العام أمام نفس الفريق الذي يعد ثاني أبرز ضحاياه بعد غرناطة الذي سجل في شباكه 10 أهداف.
وعكس الهدف الشراكة بين رونالدو وبنزيمة، حيث صنع رونالدو 19 هدفاً للاعب الفرنسي في الدوري الإسباني، وهو أكبر رقم بين أي لاعبين في ريال مدريد خلال مشوارهما معاً.
ويعتبر بنزيمة ثالث أكثر لاعب سجل أهدافاً في تاريخ الدوري الإسباني دون ركلات جزاء، وذلك بمجموع 119 هدفاً، خلف فرناندو أنسولا الذي سجل 130 هدفاً، وإنيكو أرييتا الذي سجل 127 هدفاً.
وعاد ريال مدريد في الشوط الثاني واستغل كاسيميرو الرقابة على سيرجيو راموس في الضربة الركنية، ليتقدم البرازيلي ويسجل هدفه الثاني في الدوري، وهو أعلى رقم من الأهداف سجله في المواسم الثلاثة الماضية، ويبدو أن حمى الأهداف اجتاحت كل كتيبة «الملكي»، الذي عرف طريقه نحو الشباك للمباراة رقم 49 على التوالي في كل البطولات.
وحاول زيدان عدم المبالغة بفرحة الانتصار، وقال: «الفوز لا يعني شيئاً، نشعر بالرضا للفوز في مكان صعب، حيث عانينا من أجل الانتصار وفرض شخصيتنا، الأهم حصد النقاط الكاملة ومواصلة مسيرتنا الإيجابية، ما زال أمامنا 11 مباراة ونحن في صدارة الترتيب، لكن لم نحقق اللقب بعد، وتنظرنا مباريات أقوى».
وأشاد المدرب بالأداء الجماعي للفريق، وقال: «لا أريد الحديث حول رونالدو وبنزيمة، هناك عمل يقوم به كل اللاعبين، ولكن بنزيمة قدم مباراة رائعة، بشكل عام بحثنا عن التوازن في طريقة لعبنا بأسلوب 4-4-2، لا توجد أي مشكلة مع رونالدو، إنه قادر على الظهور في الوقت المناسب، سألتزم فقط بالسعادة بالفوز بالمباراة».
وجدد زيدان ثقته بالحارس نافاس، وقال «الموضوع محسوم بالنسبة لنا، والحارس سيكون موجوداً في مبارياتنا المقبلة».
من جانبه خاض البرازيلي مارسيلو مباراته رقم 248 بقميص الملكي في الدوري الإسباني، ليوجد بين قائمة أكثر 20 لاعباً خاض مباريات مع ريال مدريد، معادلاً رقم خوانيتو الذي لعب بين عامي 1977 و1987، حيث احتاج مارسيلو إلى عشر سنوات أيضاً، حقق خلالها الفوز بلقب الدوري ثلاث مرات.
وعقب انتهاء المباراة في بلباو، قال البرازيلي «كل ما نفكر به هو مواصلة الفوز بالنقاط، وعدم التفكير في مسألة خوضي 248 مباراة أو في النقاط التي تفصلنا عن أقرب مطاردينا بالترتيب، سنواصل العمل بجدٍّ، ومما لا شك فيه أن الحفاظ على الصدارة قبل فترة الانقطاع للالتزامات الدولية أمر مهم جداً».