الرياضي

«البرتقالي» يتمسك بالقمة رغم استمرار نزف النقاط

لقاء الفجيرة ودبا الحصن حفل بإثارة كبيرة (تصوير محيي الدين)

لقاء الفجيرة ودبا الحصن حفل بإثارة كبيرة (تصوير محيي الدين)

معتصم عبدالله (دبي)

أهدر فريقا الفجيرة ودبا الحصن فرصة الانقضاض على صدارة دوري الدرجة الأولى بعد التعادل المثير بين الفريقين 2-2 في قمة الجولة 16 للمنافسة، ورفض الثنائي استغلال تعثر عجمان بالتعادل الرابع على التوالي أمام ضيفه الذيد 1-1، ليبقى الصراع على منافسة الصدارة مفتوحاً بين المنافسين الأربعة في ظل احتفاظ دبي بالمركز الرابع بعدما رفع رصيده إلى 30 نقطة بالفوز على الخليج 2-0.
وبخلاف الجولة الماضية، حافظت الفرق الـ12 على ذات مراكز الترتيب، بداية من عجمان المتصدر برصيد 32 نقطة، وصولاً إلى رأس الخيمة المتذيل بـ13 نقطة بعدما حقق الأخير فوزه الثالث في المنافسة بعد صيام 10 مباريات على التوالي.
وواصل «البرتقالي» نزف النقاط للجولة الرابعة على التوالي، بعدما حول تأخره أمام ضيفه الذيد بهدف سالم القايدي إلى تعادل 1-1، حينما أدرك البرازيلي أديلسون بيريرا العائد لتشكيلة الفريق، بعد غيابه عن الجولة الماضية بداعي الإيقاف، التعادل في الدقيقة 82، وأكمل عجمان المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه عبدالله مال الله بالإنذار الثاني في الوقت بدل الضائع.
وبقي عجمان، الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة في 16 مباراة، على الصدارة برصيد 32 نقطة، وبقي الذيد في مركزه الثامن بـ18 نقطة، واستفاد «البرتقالي» من تعادل مطارديه المباشرين الفجيرة ودبا الحصن بنتيجة 2-2 في قمة الجولة، واستغل الحصن سلاح الكرات الثابتة، لينجح في التقدم مرتين بوساطة مهاجمه السنغالي يالي جوني في الدقيقتين 32 من رأسية و53 من تسديدة يسارية، مستفيداً من ركلة حرة ثانية، قبل أن ينجح «الذئاب» في العودة خلال الدقائق العشر الأخيرة، بعد أن قلص البديل الروماني ميهاي الفارق بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 83، ليدرك حسن معتوق التعادل قبل دقيقتين على نهاية الوقت الأصلي.
ونجح الفجيرة للمرة الرابعة في تحويل تأخره إلى نتيجة إيجابية بعد التعادل مع الشعب 1-1 في الجولة السادسة، وعجمان 2-2 في التاسعة، والفوز على العروبة 2-1 في الجولة 14 قبل التعادل مع ضيفه دبا الحصن 2-2 أمس الأول، ورفع الذئاب رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثاني مقابل، 30 نقطة لدبا الحصن الثالث.
وبدا دبي أكبر المستفيدين من مباريات الجولة، بعدما نجح في تحقيق فوزه التاسع في المنافسة والرابع على التوالي أمام ضيفه الخليج بثنائية مهاجمه التونسي عصام جمعة في الدقيقتين 44 و89، ليرفع «أسود العوير» رصيدهم إلى 30 نقطة في المركز الرابع بفارق المواجهات خلف دبا الحصن الثالث بعد التعادل 2-2 في دبي بين الفريقين.
وقاد المدرب المواطن بدر صالح فريقه العروبة لاستعادة ذاكرة الفوز الغائبة في الجولتين الماضيتين على حساب مضيفه مصفوت في «حوار المواطنين»، حيث يقود الأخير المدرب سليمان حسن، بثنائية نظيفة حملت توقيع الثنائي الأجنبي البرازيلي فينيكيوس والمغربي كامل شافني، ومثلت مواجهة مصفوت الأولى للمدرب بدر صالح في قيادة العروبة بعد توليه المهمة بنهاية الجولة الماضية خلفاً للمصري طارق مصطفى، وحافظ العروبة على المركز الخامس بعدما رفع رصيده إلى 23 نقطة، فيما بقي مصفوت الذي تكبد الخسارة الثامنة في سجله في مركزه التاسع برصيد 16 نقطة.
وحقق العربي، صاحب المركز قبل الأخير، أكبر مفاجآت الجولة بتفوقه أمام ضيفه الشعب بنتيجة 4-2، وهو الفوز الأكبر للعربي في الدوري، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة في المركز قبل الأخير، في المقابل تكبد الشعب الخسارة الرابعة في سجله، ليبقى في المركز السابع برصيد 20 نقطة، وعلى غرار العربي حقق رأس الخيمة، صاحب المركز الأخير بدوره، الفوز الأول منذ 10 جولات على التوالي أمام مضيفه الحمرية بهدف حمل توقيع البرازيلي دافيد جونيور في الدقيقة 57، ليرفع الخيماوي رصيده إلى 13 نقطة مقابل 16 للحمرية صاحب المركز العاشر.

محمد سرور: مواجهة تليق بفريقين كبيرين
عماد النمر (الفجيرة)

أكد محمد سرور مهاجم دبا الحصن أن الخروج بالتعادل من ملعب الفجيرة، أمراً إيجابياً، ورغم أن الحصن ظل متقدماً حتى قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة، إلا أن الضغط الفجراوي أثمر عن إدراك التعادل، مستغلاً بعض الأخطاء التي حدثت في الدفاع في الوقت الحرج من عمر اللقاء، وقال إن دبا الحصن لم يخسر اللقاء في النهاية، مشيداً بما قدمه لاعب الحصن في اللقاء.
كما أشاد سرور بالروح القتالية لفريق الفجيرة، وقال: «حاولنا أن نسجل الهدف الثالث ولاحت لنا فرصتان، لكن لم نوفق في التسجيل، وفي المجمل كانت المباراة قوية وممتعة للجمهور، وتليق فعلاً بفريقين كبيرين في دوري الدرجة الأولى الذي يقدم مستويات عالية جداً من المباريات، ولا يزال هناك 6 مباريات في الملعب، وعلينا أن نقاتل حتى آخر دقيقة في آخر جولة، وفارق النقطة يؤكد أن المنافسات ستكون قوية وصعبة على جميع الفرق خاصة رباعي المقدمة».

هلال سعيد: التعادل بعد الخسارة «مكسب»
الفجيرة (الاتحاد)

قال هلال سعيد لاعب فريق الفجيرة، إن إدراك التعادل بعد الخسارة بهدفين يعتبر مكسباً، وقال «حافظنا على تركيزنا حتى الثواني الأخيرة، ونجحنا في تسجيل هدفين خلال سبع دقائق، وأدركنا التعادل في الوقت القاتل للمباراة، وهذا كله يدل على الروح العالية للاعبي الفريق الذين احتفظوا بتركيزهم حتى آخر وقت المباراة، ولاشك أن المحافظة على الوصافة أمر جيد، وفي المباريات المقبلة سنعوض ما فاتنا، ونرجو التوفيق وتحقيق نتائج إيجابية تساعد الفريق على تحقيق الطموح بالحصول على إحدى بطاقتي الصعود لدوري الخليج العربي».