الاقتصادي

«شروق» تستعرض الفرص الاستثمارية والاقتصادية في الشارقة أمام الشركات السويسرية

وفد «شروق» خلال لقائه ممثلي إحدى الشركات السويسرية في جنيف (من المصدر)

وفد «شروق» خلال لقائه ممثلي إحدى الشركات السويسرية في جنيف (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - استعرضت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» مؤخراً الفرص الاستثمارية في الإمارة، خلال الاجتماعات التي عقدتها مع عدد من الهيئات والمنظمات الحكومية والشركات الخاصة والمستثمرين في المدينة السويسرية جنيف.
وقام وفد شروق، وبالتعاون مع مكتب وزارة التجارة الخارجية لدولة الإمارات في جنيف، بعقد مجموعة من اللقاءات الهادفة إلى ترويج الفرص الاستثمارية والاقتصادية القائمة في الشارقة، وذلك في أعقاب المؤتمر السنوي للرابطة العالمية لهيئات ترويج الاستثمار “وايبا” الذي استضافته جنيف، وشارك فيه وفد شروق، برئاسة مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لـ شروق وإيلي آرملي مدير إدارة تطوير الأعمال ومحمد جمعة المشرخ رئيس ترويج الاستثمار، وبدر أحمد المشرخ مدير مكتب الإمارات العربية المتحدة لدى منظمة التجارة العالمية في جنيف.
وقدم الوفد خلال الاجتماعات التي عُقدت مع عدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي قطاعات الاقتصاد، والطاقة، والرعاية الصحية، والاستثمار يومي 13 و14 فبراير، شرحاً حول هيئة (شروق)، ورؤيتها وأهدافها، وبيئة الأعمال الحيوية في الشارقة، والمقومات المشجعة للمستثمرين من حرية اقتصادية، وتسهيلات حكومية، ومتطلبات مثالية للنمو وتحقيق عائدات استثمارية مجزية.
كما استعرض الوفد خلال اللقاءات أهم القطاعات الاستثمارية في الإمارة وهي الرعاية الصحية، والسياحة والترفيه، والنقل والخدمات اللوجستية، والبيئة، وسلط الضوء على الإمكانات الاستثمارية والتجارية الهائلة التي تتمتع بها الإمارة في هذه القطاعات الحيوية، وإبراز ما تتميز به الشارقة من بنى تحتية عصرية وشبكة نقل حديثة، بالإضافة إلى الإعفاءات الضريبية المقدمة للمستثمرين، وتوافر العمالة الماهرة، والاستقرار السياسي.
وقال مروان بن جاسم السركال في بيان صحفي أمس: “تأتي جولتنا في سويسرا في إطار استراتيجية شروق الشاملة للترويج للمقومات الاستثمارية وعوامل الجذب الاقتصادية في الشارقة في جميع أنحاء أوروبا هذا العام”. وأضاف” قمنا خلال هذه الزيارة مناقشة مجموعة من الفرص الاستثمارية المتوافرة في الشارقة في مختلف القطاعات للشركات ورجال الأعمال في سويسرا، وقد حظيت هذه الفرص باهتمام كبير من الجانب السويسري، كما تم مناقشة سبل توسيع التعاون الاستثماري بين الجانبين وتعزيز استثمارات الشركات السويسرية في الشارقة مع عدد من الأطراف”.
وأردف أنه تم خلال الاجتماعات مناقشة إمكانية إقامة شراكات إستراتيجية مع القطاعات الحكومية، أو الشركات الخاصة العاملة في الإمارة من جهة والشركات السويسرية الراغبة في الاستثمار في الشارقة، وما يمكن أن تقدمه الهيئة، وغيرها من الدوائر الحكومية من خدمات وتسهيلات تخدم هذه الشراكات
وبدأ الوفد اجتماعاته في الثالث عشر من فبراير بلقاء استشاري مع أوليفر أندريس مؤسس شركة “إنرجي8” المتخصصة في مشاريع الطاقة المتجددة وتوفير الطاقة. وتم بعد ذلك عقد اجتماع مع مسؤولي مركز الخبرة الخاص بالتجارة الخارجية السويسرية “أوسيك”، واجتماع آخر مع مسؤولي “جنرل بوليو كلينك”، وهي منشأة رعاية صحية متعددة التخصصات من القطاع الخاص.
كما عقدت شروق اجتماعاً مع مسؤولي وكالة التنمية الاقتصادية في جنيف، وتم بعد ذلك دعوة الوفد إلى مأدبة غداء من قبل مكتب الترويج الاقتصادي في جنيف، وعقد الوفد في اليوم التالي لقاءات مع ممثلي مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، والغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة، وهي منظمة غير ربحية تم تأسيسها عام 1974 بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين سويسرا والبلدان العربية الأعضاء في جامعة الدول العربية.