الاقتصادي

صافي أرباح «العربية للطيران» ينمو 55% إلى 425 مليون درهم

طائرة تابعة لشركة «العربية للطيران» (من المصدر)

طائرة تابعة لشركة «العربية للطيران» (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - حققت شركة العربية للطيران صافي أرباح خلال العام الماضي بلغ 425 مليون درهم، بزيادة نسبتها 55% على أرباح عام 2011 البالغة 273?8 مليون درهم، بحسب بيان صحفي أمس.
ووصلت إيرادات الشركة للسنة المالية 2012 إلى 2?9 مليار درهم، بنمو 21%، مقارنة بـ 2?4 مليار درهم حققتها في العام 2011. ونقلت الشركة على متن طائراتها خلال العام الماضي 5?3 مليون مسافر، بنمو 13%، مقارنة بـ 4?7 مليون مسافر في العام 2011.
ووصل معدل إشغال مقاعد طائرات “العربية للطيران”، نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتاحة، للعام 2012 إلى 82%.
وجاء إعلان النتائج عقب اجتماع مجلس إدارة “العربية للطيران”، الذي أوصى بتوزيع 7% من رأس مال الشركة كأرباح للمساهمين، بمقدار 7 فلوس لكل سهم، والذي سيطرح للتصديق عليه من قبل المساهمين، خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية الذي سينعقد لاحقاً.
وقال الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة “العربية للطيران”إن تحقيق هذه النتائج الإيجابية يعود إلى الخطة التوسعية التي انتهجتها الشركة خلال العام 2012، إلى جانب تميّز الشركة في إدارة عملياتها.
وأضاف: “تظهر هذه النتائج المميزة التي حققناها في العام 2012، الجهود الكبيرة التي تبذلها ’العربية للطيران‘ بالتوسع إلى أسواق جديدة وإطلاق المبادرات الرائدة التي تعزز قدراتها على تزويد العملاء بخدمات النقل الجوي ذات الكفاءة العالية والأسعار المناسبة، وقد نجحت الشركة خلال العام 2012 في توسعة شبكة وجهاتها الدولية عبر دخول أسواق جديدة، وزيادة حجم أسطول طائراتها، إضافة إلى تعزيز محفظتها من المنتجات والخدمات التي تقدمها لعملائها”.
ووصل صافي أرباح الشركة في الربع الأخير من العام 2012 إلى 83 مليون درهم، بزيادة نسبتها 6%، مقارنة بـ 78 مليون درهم حققتها في الفترة ذاتها من عام 2011. ووصلت إيرادات الشركة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام المنصرم 755 مليون درهم، وهو ما يمثل ارتفاعاً بمقدار 18%، مقارنة بالربع الأخير من عام 2011. وأضاف الشيخ آل ثاني: “في ضوء الانتعاش الذي يشهده القطاع اليوم، فإننا على ثقة كبيرة بقدرتنا على الاستفادة من الفرص المتاحة في قطاع الطيران الاقتصادي، والذي تعد “العربية للطيران” الشركة الرائدة فيه على مستوى المنطقة. كما أننا ماضون قدماً في التركيز على تنفيذ خطط التوسع، والتزامنا بتوفير خدمات النقل الجوي للملايين من عملائنا على امتداد المنطقة العربية”.
وشهد عام 2012 كذلك تسلم “العربية للطيران” 6 طائرات جديدة من طراز “إيرباص A320” من ضمن الطائرات الـ44 التي كانت طلبتها عام 2007. وتتوقع الشركة تسلم 6 طائرات أخرى خلال عام 2013.