الاقتصادي

22,8 مليار درهم أرباح 32 شركة مدرجة في سوق أبوظبي خلال 2012

حققت 32 شركة من بين 37 شركة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أرباحاً صافية خلال العام الماضي بقيمة 22,8 مليار درهم، بارتفاع نسبته 11,8% عن أرباح العام 2011 البالغة 20,38 مليار درهم، بحسب رصد أجرته "الاتحاد".

وبحسب النتائج المعلنة، سجلت 23 شركة ارتفاعاً في أرباحها للعام الماضي، وانخفضت أرباح 9 شركات، وتحولت شركتان من الخسارة في العام 2011 إلى الربحية خلال العام الماضي، هما إسمنت الشارقة، وعمان والإمارات للاستثمار.

بالمقابل، بقيت شركتان هما إسمنت رأس الخيمة ودواجن رأس الخيمة على خسارتيهما، وتحولت شركة أسماك إلى الخسارة العام الماضي من الربحية عام 2011.
واعتبر محللون ماليون أن نتائج غالبية الشركات جاءت افضل من التوقعات، الأمر الذي دفع أسواق الأسهم إلى تسجيل ارتفاعات قياسية منذ مطلع العام، ويتوقع أن تتواصل خلال الفترة المقبلة، مع زيادة التوقعات بتحقيق الشركات لأداء جيد خلال الربع الأول من العام الحالي.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية إن النتائج في مجملها جاءت أفضل بكثير من التوقعات لاسيما نتائج القطاع المصرفي وتوزيعات أرباحه السخية التي انعكست ايجاباً على أداء الأسواق المالية.
وأضاف أن القطاع العقاري حقق هو الآخر نتائج جيدة للغاية، ما يؤكد على أنه تجاوز تداعيات الأزمة المالية، وبدأ بالتعافي، الأمر الذي انعكس على أسهمه التي سجلت ارتفاعات قياسية خلال الفترة الأخيرة، وسط توقعات بأن تواصل نموها مع إتمام الاندماج بين شركتي الدار وصروح العقاريتين.
وأيده في الرأي المحلل المالي حسام الحسيني، مضيفاً أن نتائج الشركات للعام الماضي ساهمت في موجة الصعود التي دخلتها الأسواق منذ منتصف شهر ديسمبر الماضي، وشجعت الاستثمار الأجنبي على الدخول بقوة في الأسواق من خلال عمليات شراء بكميات كبيرة من الأسهم.

وأضاف أن توزيعات الأرباح التي أوصت بها مجالس إدارات الشركات سواء كانت نقدية أو أسهم منحة تؤكد أيضاً على الأداء الجيد للشركات المدرجة، وأنها تجاوزت بكثير تداعيات الأزمة المالية، مؤكداً أن الأسواق المالية تفاعلت بإيجابية مع نتائج الشركات.
وبحسب النتائج المعلنة، سجلت جميع البنوك والشركات المالية المدرجة في قطاع البنوك (14 بنكا وشركة مالية)، باستثناء بنك أبوظبي التجاري الذي تراجعت أرباحه بنسبة 10%، ارتفاعا في أرباحها خلال العام الماضي، وجاءت أكبر نسبة ارتفاع للبنك التجاري الدولي بنحو 287% إلى 250,6 مليون درهم، من 64,76 مليون درهم.
وأقل نسبة نمو جاءت في أرباح مصرف أبوظبي الإسلامي بنحو 5% إلى 1,49 مليار درهم، من 1,42 مليار درهم.

واستحوذت بنوك أبوظبي الخمسة المدرجة وهي الوطني والتجاري، والإسلامي والخليج الأول والاتحاد الوطني على 63% من إجمالي أرباح الشركات المعلنة، وبلغ إجمالي أرباحها خلال العام الماضي 14,4 مليار درهم، بارتفاع 7,5% عن أرباحها عام 2011 البالغة 13,4 مليار درهم.

وتجاوزت أرباح بنك الخليج الأول للمرة الأول حاجز المليارات الأربعة، إلى 4,15 مليار درهم بعدما نمت أرباحه بنسبة 12%، منضماً بذلك إلى بنك أبوظبي الوطني التي نمت أرباحه بنسبة 17% إلى 4,33 مليار درهم.