أخبار اليمن

نزع مئات الألغام الحوثية في صعدة وتعز

عدن (وكالات)

تواصل الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني بمحافظة صعدة، نزع وتفكيك مئات الألغام المتنوعة والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي الإيرانية في عدد من مناطق محور البقع، قبل دحرها منها.
وقال مسؤول إعلام اللواء151 مشاة، النقيب بسام يسلم صالح مبارك، إن الفرق الهندسية في اللواء تمكنت أمس الأول، من نزع قرابة 150 لغماً أرضياً وعبوة ناسفة زرعتها المليشيا الحوثية في المنطقة.
وأضاف «تم استخراج الألغام من جنوب تبة عباسة، القريبة من الخط الرابط بين سوق البقع والمنفذ اليمني»، وأوضح أن هذه الألغام توزعت ما بين ألغام فردية وألغام عربات ودواسات وعبوات ناسفة.
وأكد أن الفرق الهندسية تعمل بكل جهد في متابعة عملية تطهير الأراضي الشاسعة من الألغام الأرضية في البقع، وذلك لتهيئة الأراضي لسلامة المواطنين والدواب لتأمين المنفذ الذي بات افتتاحه قريباً.
ووفق ما أفاد فأن الفرق الهندسية تبذل جهداً كبيراً وبشكل يومي في منطقة البقع في عملية نزع الألغام وتطهيرها وتأمينها منها بشكل كامل بعد تحريرها.
وتابع «كل يوم ينتزع أعداد كبيرة من هذه الألغام بسبب كبر المساحات الصحراوية التي تمت السيطرة عليها والتقدمات الأخيرة».
وعملت مليشيا الحوثي الانقلابية على تمويه عدد كبير من الألغـام على شكل احجار وجبسيات تناسب طبيعة الأرض، الأمر الذي يجعل من الفرق الهندسية تعمل بحذر حتى تأمين المنطقة.
وعن كمية ما تم استخراجه من الألغام حتى اليوم، يقول النقيب مبارك، ليست هناك إحصائية محددة بشكل مضبوط، فالفرق الهندسية لا زالت تواصل استخراج الألغام.
وقال إن الفرق تستخرج في اليوم الواحد ما يتراوح بين الـ100 إلى 150 لغماً وعبوة ناسفة، وأن هناك مساحات شاسعة وصحراء واسعة في البقع، لا زالت مليئة بالألغام، لم يتم استخراجها بعد.
وفي السياق ذاته، قال مصدر عسكري في الساحل الغربي، أمس، إن الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني نزعت ما يقارب 150 لغماً زرعها المسلحون الحوثيون في عدد من المناطق. وأشار إلى إن الألغام المنزوعة كان الحوثيون قد زرعوها في قريتي الحليبة والمراوشة جنوب غرب الهاملي، التابعة إدارياً لمحافظة تعز.