الإمارات

عبدالله بن زايد ووزيرة خارجية الأرجنتين يبحثان القضايا الإقليمية والدولية

عبدالله بن زايد ووزيرة خارجية الأرجنتين يوقعان مذكرات التفاهم

عبدالله بن زايد ووزيرة خارجية الأرجنتين يوقعان مذكرات التفاهم

بوينس آيرس (وام)

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس الأول، معالي سوزانا مالكورا وزيرة خارجية الأرجنتين.
وجرت مراسم استقبال رسمية لسموه لدى وصوله إلى مقر انعقاد اللقاء حيث اصطف حرس الشرف لتحيته تلاه عزف النشيدين الوطنيين لدولة الإمارات والأرجنتين وتم وضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس بحضور الوزيرين، ومن ثم التقاط صورة تذكارية جماعية.
وتم خلال اللقاء بحث علاقات التعاون المشترك بين الإمارات والأرجنتين وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات وتبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وبحثا مجمل الأوضاع في المنطقة.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان العلاقات القوية التي تجمع بين دولة الإمارات والأرجنتين والحرص المستمر على تعزيزها.
من جهتها، رحبت معالي سوزانا مالكورا بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدة حرص الأرجنتين على تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات.
وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ترأس أعمال الاجتماع الوزاري للدورة الأولى للجنة المشتركة مع الأرجنتين.
ووقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي سوزانا مالكورا خلال الاجتماع، مذكرة تفاهم للإعفاء من تأشيرات الدخول المسبقة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة، الرسمية، ومذكرة تفاهم للإعفاء من تأشيرة الدخول المسبقة لحاملي جوازات السفر العادية، إضافة إلى مذكرة تفاهم لممارسة تابعي الدبلوماسيين والقنصليين للعمل في البلدين. كما وقع الجانبان على محضر الاجتماع الرسمي للاجتماع الوزاري للدورة الأولى للجنة المشتركة مع الأرجنتين.
وتوجه سموه، في بداية كلمته خلال الاجتماع الوزاري - بالشكر والتقدير إلى معالي سوزانا مالكورا وزيرة الخارجية الأرجنتين وأعضاء الوفد، مشيداً باستضافة الأرجنتين أعمال الدورة الأولى للجنة المشتركة بين البلدين.
وأشار إلى أن دولة الإمارات والأرجنتين ترتبطان بعلاقات متميزة تتسم بالاستقرار والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تطويرها والارتقاء بها وصولاً إلى تحقيق رؤية القيادة العليا في البلدين.
وقال سموه، إن هذا الاجتماع يشكل فرصة ثمينة لتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين حيث تعتبر اجتماعات اللجان المشتركة منصة فعالة لتداول المقترحات والحلول العملية الهادفة إلى تعزيز التعاون واستكشاف الفرص وتجاوز التحديات التي يمكن أن تحد من الآفاق المأمولة للعلاقات الثنائية بين البلدين.
وأكد أن آفاق التعاون بين الإمارات والأرجنتين لا تتوقف عند التقارب السياسي والشراكات الاقتصادية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات ترى أن هناك فرصة ثمينة للتعاون الفني ونقل الخبرات بين بلدينا.
وعقب ذلك، عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع معالي وزيرة خارجية الأرجنتين، وجه سموه خلاله الشكر إلى معاليها على المباحثات البناءة التي جرت بينهما، كما شكر الشعب الأرجنتيني على كرم الضيافة وحسن الاستقبال خلال هذه الزيارة، مؤكداً قناعة سموه الراسخة وثقته الكبيرة بأن البلدين سيستمران بالتعاون في المستقبل.