الاقتصادي

مكتوم بن محمد: «دبي العالمي» يجسّد نجاح الإمارة في تقديم نموذج يعبِّر عن التنويع الاقتصادي

  كاظم خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

كاظم خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

حسام عبد النبي (دبي)

ارتفع إجمالي عدد الشركات المسجلة النشطة من أنحاء العالم كافة لدى مركز دبي المالي العالمي خلال العام 2017، بنسبة 12% ليصل إلى 1853 شركة.
كما حقق المركز أداءً مالياً قوياً، حيث ارتفع صافي أرباحه بنسبة 25% ليصل إلى 99 مليون دولار، مقارنة مع 79 مليون دولار في العام 2016، باستثناء مكاسب القيمة العادلة البالغة 412 مليون دولار والعائدة إلى محفظة استثماراته العقارية.
وحسب تقرير الأداء التشغيلي للمركز عن العام 2017 والذي تم الكشف عن تفاصيله خلال مؤتمر صحفي عقده المركز أمس، فإن عدد الشركات المتخصصة في الخدمات المالية المسجلة لدى المركز ارتفع إلى 473 شركة، في حين ارتفع تعداد القوى العاملة في المركز إلى 22.338 موظف، مؤكداً أن المركز نجح خلال العام الماضي، في تأجير 384.200 قدم مربعة إضافية من المساحات التجارية، محافظاً بذلك على نسبة إشغال عقاري تُقارب 99%. وذكر التقرير أن مركز دبي المالي العالمي حقق تقدماً كبيراً على صعيد استراتيجية النمو 2024 التي تهدف إلى رفع عدد المؤسسات المسجلة النشطة لديه المتخصصة حصراً في المجال المالي إلى 1000 شركة، وإجمالي القوى العاملة لدى الشركات المسجلة فيه إلى 50 ألف موظف.
وقال إن إيرادات المركز من أنشطة التأجير استقرت عند قيمة تبلغ 221 مليون دولار، بينما ارتفع إجمالي أصوله إلى 3.55 مليار دولار، بزيادة نسبتها 15%، مقارنة بالعام 2016 (3.08 مليار دولار)، موضحاً أنه خلال الفترة ذاتها، نمت الأرباح التشغيلية لمركز دبي المالي العالمي، باستثناء مكاسب القيمة العادلة والعائدة إلى محفظة استثماراته العقارية، بنسبة 8% إلى 140 مليون دولار، مقارنة مع 130 مليون دولار خلال العام 2016.
وتعليقاً على أداء المركز، قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رئيس مركز دبي المالي العالمي: «يجسّد مركز دبي المالي العالمي مع المكانة المتميزة التي نجح في تحقيقها ضمن أفضل 10 مراكز مالية على مستوى العالم، قصة نجاح دبي وإنجازاتها المشرّفة التي تقدم نموذجاً عالمياً يعبِّر بدقة عن مفهوم التنويع الاقتصادي. فقطاع الخدمات المالية يعتبر من أهم المساهمين في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة. ومع تربّع المركز على قمة أفضل المراكز المالية العالمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، فإننا لا ندخر جهداً في استكشاف فرص نمو جديدة تسهم في دفع عجلة تطور المشهد المالي الإقليمي والارتقاء بكفاءة وجودة قطاع الخدمات المالية بالمنطقة».
وأكد سموه استمرار المركز في تنفيذ استراتيجياته الطموحة مع توفير أرقى أشكال الدعم لشركائه الحاليين الذين وجدوا فيه الشريك الأمثل لدفع أعمالهم قُدماً نحو مستويات أداء أعلى بما يقدمه المركز من خدمات نوعية وبنية أساسية رفيعة المستوى عالية الكفاءة والاعتمادية، وكذلك لشركائه المستقبليين، وبما يتماشى مع نهج دبي ورؤية قيادتها الرشيدة في دعم قطاعات الأعمال المختلفة، ومن بينها قطاع الخدمات المالية التي أثبتت فيه الإمارة تميزاً على مدار سنوات طويلة رسخت معها مكانتها ضمن أهم وأرقى مراكز المال في العالم.
ومن جانبه، قال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: «سطّر مركز دبي المالي العالمي في العام 2017 صفحة جديدة في سجل إنجازاته وأدائه القياسي، وسنواصل دعم دور ومكانة دبي كمكوّن أساسي من النظام المالي العالمي، بينما نمضي قُدماً نحو تحقيق هدفنا الطموح الذي أعلنا عنه في العام 2014 والمتمثّل في مضاعفة حجم أعمالنا ثلاث مرات بحلول العام 2024».
وقال كاظم، خلال استعراضه نتائج تقرير الأداء التشغيلي، إن المركز سجل رقماً قياسياً في عدد الشركات الجديدة التي انضمت إليه في عام 2017، بواقع 315 شركة، أي بمعدل 26 شركة جديدة كل شهر، محافظاً بذلك على تمثيل جغرافي واسع النطاق عاماً بعد آخر، إذ أن 36% من الشركات المالية المسجلة هي من الشرق الأوسط، و33% من أوروبا و11% من آسيا، و10% من الولايات المتحدة، و10% من بلدان أخرى متنوعة، لافتاً إلى أن إجمالي المساحات التي تم تأجيرها في العام 2017، شكل رقما قياسياً أيضاً بالنسبة للمركز، الأمر الذي يشير إلى احتمالات النمو القوي في عدد القوى العاملة ضمن المركز مستقبلاً.
وبدوره، قال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: «أطلقنا في العام 2017، عدداً من المبادرات التي تشجع الابتكار في القطاع المالي وتسهم بالتالي في تحقيق الشمول المالي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا».
وأكد أن ذلك ترافق مع مواصلة تطوير البنية التحتية المادية والتنظيمية والقانونية للمركز، بما يتيح لنا تمكين شركات التكنولوجيا المالية الصغيرة والمتوسطة، ومن ثم المساهمة في إحداث تغيير جذري في طريقة وأسلوب مزاولة الأعمال، مشدداً على أن هذا الجانب سيبقى أحد أهم محاور اهتمامنا، بينما نتحرى فرصاً جديدة في عام 2018 وفق مسار واضح وجلي نحو تحقيق رؤية المركز للعام 2024.
ووفقاً لتقرير الأداء التشغيلي لمركز دبي المالي العالمي، فقد حقق المركز تقدماً كبيراً في تطبيق التزامه الراسخ بصياغة مستقبل قطاع الخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، والمساهمة في تطوير اقتصاداتها، ونتيجة لذلك تم تصنيف مدينة دبي مؤخراً كعاشر أفضل مركز رئيسي للتكنولوجيا المالية على مستوى العالم، والأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
وأفاد نبيل الكندي، الرئيس التنفيذي للتطوير العقاري في مركز دبي المالي العالمي، بأن الطلب على مساحات التجزئة واصل نموه خلال العام 2017، حيث ازداد عدد المتاجر النشطة المسجلة لدى مركز دبي المالي العالمي بنسبة 7% ليصل إلى 226 متجراً، مقارنة مع 211 متجراً في العام 2016.