الاقتصادي

اللجنة المشتركة الإماراتية الإثيوبية تبحث تعزيز التعاون

أديس أبابا (وام)

بحثت الدورة الثانية للجنة المشتركة بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية في العاصمة أديس أبابا، تعزيز التعاون في مختلف المجالات.
وترأس الاجتماع التحضيري لكبار مسؤولي اللجنة محمد شرف، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، ومن الجانب الإثيوبي السفير سليمان دديفو، مدير عام دائرة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإثيوبية.
وأشار محمد شرف إلى العلاقات المميزة بين البلدين، حيث شكّلت الإمارات ثاني أكبر وجهة للصادرات الإثيوبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام 2016، وتاسع أكبر وجهة للصادرات الإثيوبية على مستوى العالم خلال العام نفسه. واحتلت الإمارات المركز التاسع بين الدول المصدرة إلى إثيوبيا خلال العام 2016، في مؤشر واضح على تنامي أهمية العلاقات التجارية بين البلدين الصديقين.
أما بالنسبة للاستثمارات المباشرة، فلفت محمد شرف إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية في إثيوبيا للأعوام من 2003-2017 بلغ حوالي 523 مليون دولار، وهو مستوى مشجع، معرباً عن توقعاته بتنامي مستوى هذه الاستثمارات خلال الأعوام القادمة.
وعلى هامش الاجتماع، تم تشكيل لجان فرعية من كلا الطرفين لمناقشة المواضيع المطروحة على جدول الأعمال، والتي تبحث آفاق التعاون بين البلدين.