الاقتصادي

«الاتحادية للضرائب» تدعو قطاعات الأعمال للتسجيل قبل 30 أبريل

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «?الهيئة ?الاتحادية ?للضرائب» ?أن ?قرار ?إعفاء ?قطاعات ?الأعمال ?المتأخرة ?في ?إجراءات ?التسجيل ?لدى ?الهيئة ?بنظام ?ضريبة ?القيمة ?المضافة ?حتى ?نهاية ?أبريل ?المقبل، ?يتعلق ?بالإعفاء ?من ?الغرامات ?الإدارية ?المترتبة ?على ?التأخير ?في ?التسجيل ?فقط، ?مشيرة ?إلى ?أن ?الضرائب ?المستحقة ?على ?الخاضعين ?للضريبة ?اعتباراً ?من ?بدء ?التطبيق ?مطلع ?العام ?الحالي ?يجب ?سدادها ?بالكامل ?بأثر ?رجعي.
ودعا خالد علي البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، للاستفادة من المهلة التي تم منحها من الهيئة وبموافقة مجلس إدارة الهيئة مراعاة لعدم جاهزية بعض الأعمال خلال الفترة الماضية في بداية التطبيق، وذلك في إطار التعاون والتنسيق الذي تحرص عليه الهيئة لمساعدة الأعمال وتشجيعها على الالتزام بالإجراءات والقوانين الضريبية بشكل مستمر لتفادي الغرامات الإدارية، مؤكداً ضرورة إسراع قطاعات الأعمال للتسجيل وعدم التأخر عن المهلة المحددة بحدٍ أقصى في الثلاثين من الشهر المقبل، لتحقيق الالتزام بالإجراءات الضريبية، تجنباً للوقوع في المخالفات والغرامات التي ينص عليها القانون.
وقال: «إن سداد الضرائب المستحقة على الخاضعين للضريبة اعتباراً من بدء التطبيق مطلع العام الحالي بأثر رجعي يتم بموجب المرسوم بقانون اتحادي رقم (8) لسنة 2017 في شأن ضريبة القيمة المضافة ولائحته التنفيذية».
وأشاد بالإقبال الكبير الذي شهدته عمليات التسجيل خلال الأشهر الماضية منذ اليوم الأول لإطلاق عمليات التسجيل الإلكتروني، مؤكداً أن الهيئة في إطار التزامها بتبني أعلى معايير الشفافية والدقة في تطبيق الإجراءات الضريبية حرصت على توفير عدد كبير من الأدلة والمعلومات الإرشادية الشاملة والقوانين واللوائح التنفيذية على موقعها الإلكتروني، بالإضافة إلى توفير الكتيبات والأفلام التوعوية القصيرة التي توضح لقطاعات الأعمال إجراءات التسجيل، وكذلك تقديم الإقرارات الضريبية الدورية، والإجراءات كافة الأخرى التي تسهل الامتثال الذاتي.
وقال: «إن قطاعات الأعمال أصبح لديها وعي كبير بأهمية النظام الضريبي وضرورة الامتثال للإجراءات الضريبية»، مؤكداً أن نجاح النظام مسؤولية مشتركة تتطلب تعاون الأطراف كافة من الحكومة وقطاعات الأعمال والمجتمع.
وذكر أن ‏?›?الهيئة ?الاتحادية ?للضرائب?› ?تتواصل ?بشكل ?مستمر ?مع ?قطاعات ?الأعمال كافة ?للتعرف ?إلى ?آرائهم، ?وبحث ?سبل ?التغلب ?على ?أي ?عقبات ?قد ?تواجههم، ?بما ?يضمن ?تطبيق ?الأنظمة ?الضريبية ?بكفاءة، ?وبما ?لا ?يؤثر ?على ?أنشطتهم».
وأوضحت ‏?»?الهيئة ?الاتحادية ?للضرائب»? ?في ?بيان ?صحفي ?أصدرته ?أمس، ?أنه ?يتوجب ?على ?أي ?شخص ?طبيعي ?أو ?اعتباري ?يمارس ?الأعمال، ?التسجيل ?لضريبة ?القيمة ?المضافة ?إذا ?تعدّت ?توريداته ?الخاضعة ?للضريبة ?حد ?التسجيل ?الإلزامي ?أي ?مبلغ ?375,000 ?درهم ?خلال ?الاثني ?عشر ?شهراً ?السابقة ?أو ?تم ?توقع ?تجاوز ?هذا ?الحد ?خلال ?الثلاثين ?يوماً ?المقبلة، ?وتعتبر ?التوريدات ?الخاضعة ?للضريبة ?هي ?جميع ?توريدات ?السلع ?والخدمات ?التي ?يقوم ?بها ?أي ?شخص ?ولم ?يصدر ?نص ?صريح ?بإعفائها ?إضافة ?لما ?يقوم ?الشخص ?باستيراده ?من ?سلع ?وخدمات ?من ?خارج ?الدولة.