صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

2,3 مليون زائر للقرية العالمية خلال أول شهرين بنمو 4,5%

مصطفى عبد العظيم (دبي)

سجلت القرية العالمية نمواً في عدد الزوار خلال أول شهرين على انطلاقة الموسم الحادي والعشرين قدره 4,5% إلى 2,3 مليون زائر مقارنة مع 2,2 مليون زائر للفترة المماثلة من الموسم الماضي بحسب أحمد حسين بن عيسى، الرئيس التنفيذي للقرية.

وكشف ابن عيسى، خلال مؤتمر صحفي في مقر القرية العالمية أمس، اعتزام القرية العالمية إطلاق العديد من المبادرات خلال الفترة المقبلة تماشياً مع عام الخير، لافتاً إلى أن أولى هذه المبادرات تتمثل في مبادرة «حفظ النعمة»، والتي سيتم تنفيذها مع المطاعم والأكشاك المشاركة في القرية.

وأظهرت نتائج مسح سعادة ضيوف القرية ارتفاع مؤشر السعادة إلى 9.1 نقطة مقارنة مع 8,8 نقطة خلال الفترة ذاتها من الموسم الماضي، وذلك في الوقت الذي زاد فيه معدل مكوث الضيوف في القرية خلال الزيارة الواحدة بنسبة 20% لتصل إلى 6 ساعات مقارنة مع 5 ساعات في الموسم السابق.

وتوقع الرئيس التنفيذي للقرية العالمية أن يتجاوز عدد زوار القرية خلال الموسم الجاري الرقم المستهدف عند 5,5 مليون زائر وذلك على الرغم من تعدد الوجهات السياحية الترفيهية في دبي، لافتاً إلى أن المشاريع الترفيهية الجديدة تتكامل مع بعضها في توفير خيارات متنوعة للزوار وستسهم في زيادة أعداد سياح الترفيه في دبي خلال الفترة المقبلة وترسيخ مكانة الإمارة كوجهة إقليمية وعالمية لسياحة الترفيه.

وأرجع ابن عيسى النمو الكبير في أعداد الزوار خلال الفترة من 1 نوفمبر وحتى 31 ديسمبر الماضي، إلى منظومة التطوير والتحديث التي شهدتها القرية خلال الموسم الجديد والتي لم تقتصر فقط على البنية التحتية بل امتدت كذلك لتشمل الأداء والجودة في تقديم الخدمات من خلال تكثيف عمليات تدريب الموظفين، بالإضافة إلى مواصلة الابتكار في تقديم العروض الفنية والترفيهية التي رسخت عالمية القرية كوجهة رئيسية للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة.

وكشف عن اعتزام إدارة القرية إنجاز مرحلة التطوير الأولى للقرية خلال الموسم المقبل مع إنجاز تطوير جزيرة الخيال التي ستشهد تغيرات جذرية في الخدمات الترفيهية التي تقدمها لزوار القرية، موضحاً أنه يجري العمل على إنجاز مخطط المرحلة الثانية للتطوير والتي ستمتد حتى العام 2020.

وأوضح أن كل التحسينات التي تشهدها القرية العالمية تأتي في سياق استراتيجية النمو التي بدأتها القرية العالمية منذ ثلاث سنوات بهدف مواكبة رؤية دبي المستقبلية الرامية إلى زيادة عدد السياح القادمين للإمارة، عبر التركيز على السياحة العائلية التي تشكل المحور الرئيس في رؤية دبي السياحية. وأشار إلى أن أهم تحد يواجه إدارة القرية حالياً هو كيفية زيادة سعة مواقف السيارات لاستيعاب الكثافة المرتفعة خلال عطلة نهاية الأسبوع والأعياد، للوصول بها إلى اكثر من 20 ألف موقف مقارنة مع 18 ألف موقف حالياً، موضحاً انه يجري العمل على دراسة إعادة تخطيط المواقف الحالية واستغلال كافة المساحة المتاحة لتوفير مواقف إضافية، فضلاً عن التوسع في توفير وسائل النقل الجماعي للزوار عبر المواصلات العامة وربطها بمحطات المترو.

وأضاف أن التجارب المميزة والفعاليات والمنشآت المتطورة للقرية العالمية شكلت أحد أهم العوامل التي وصلت بمؤشر سعادة الضيوف ورضاهم عن خدمات وعروض القرية العالمية إلى 9,10من أصل 10 وهو ما يعكس ثراء التجربة الثقافية والترفيهية الفريدة التي تمثلها القرية العالمية باعتبارها علامة محلية ذات طابع عالمي. وعلى صعيد المبيعات أوضح ابن عيسى أن حركة المبيعات داخل القرية حافظت على معدلاتها السابقة خلال الشهرين الأولين من الموسم، متوقعاً أن ترتفع خلال فترة مهرجان دبي للتسوق والنمو المتواصل في أعداد الزوار.

مواقع التواصل الاجتماعي

وأشار الرئيس التنفيذي للقرية العالمية إلى تعزيز القرية جاذبيتها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الموسم الجاري حيث بلغ عدد المتابعين على فيس بوك أكثر من 220 ألف متابع ونحو 95 ألفا على انستجرام و20 ألفا على تويتر وأكثر من 15 ألفا على سناب شات.

600 ألف كوب شاي

وأظهرت نتائج المسح الذي غطى رحلة الزائر للقرية منذ الوصول، مروراً بشراء التذاكر والدخول واللوحات الإرشادية والاستعلامات ودورات المياه والعروض ومدينة الملاهي والتسوق وتناول الطعام وصولا إلى المغادرة، استخدام أكثر من 575 ألف زائر للقرية لوسائل التنقل المجاني في مواقف القرية وشرب أكثر من 600 ألف كوب من شاي الكرك.

وأشار بن عيسى إلى أن القرية العالمية عملت على تعزيز تجربة ضيوفها هذا الموسم عبر طرح المبادرات الذكية، وذلك تماشياً مع رؤية حكومة دبي الذكية، بالإضافة إلى وسائل جديدة ومبتكرة لشراء تذاكر الدخول حيث بيعت أكثر من 250 ألف تذكرة عن طريق الحلول الذكية خلال أول شهرين من الموسم الجاري.