الإمارات

مرحباً عام زايد

تنظر دولة الإمارات إلى الأيام والأحداث والسنوات بعيون الأمل والتفاؤل المدروس، وتعتبر العام الجديد 2018 خطوة جديدة نحو تحقيق الأهداف السامية وبلوغ الغايات الطموحة في مئوية الإمارات 2071.. فالعام الجديد يشكل إضافة كما العام الذي ودّعناه.. فهو فرصة جديدة لمواصلة المسيرة دون توقف ولا تراجع، والعام 2018 له خصوصية مميزة، فهو عام زايد الخير وتلك بشرى خير أن يكون هذا العام عام القائد المؤسس وذكرى مرور مائة عام على ميلاد صانع معجزة الإمارات وشعلة النور ورائد التنوير الذي حقق الأحلام وبنى وشيّد وأقام صروح المجد.. التحديات كبيرة لكن العزم أكبر.. الأحداث تتلاحق ولكن الطموح أسرع منها.. والآمال عريضة والعزم أكيد على مواجهة كل التحديات والصعاب.. بيتنا يزداد توحداً في ظل قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي نرفع لسموه أسمى آيات التهاني والتبريكات بالعام الجديد.. ونرفع أكف الضراعة لله عز وجل أن يحفظه قائداً وسنداً للوطن وأن يديم على سموه موفور الصحة والعافية.. عام جديد يعني إمارات أكثر قوة وازدهاراً.. وشعباً أكثر سعادة وتسامحاً.. ومجتمعاً أكثر أمناً بمواطنيه والمقيمين على أرضه.. فمرحباً عام زايد.


الاتحاد