الإمارات

انطلاق فعاليات القافلة الثقافية في وادي شوكة

مشاركون في إحدى فعاليات القافلة الثقافية بوادي شوكة

مشاركون في إحدى فعاليات القافلة الثقافية بوادي شوكة

دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس الأول فعاليات القافلة الثقافية الأولى لهذا العام والتي تنظمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بمنطقة وادي شوكة التابعة لإمارة رأس الخيمة، وتخدم مناطق شوكة والحويلات ووادي اصفني والعجيلي ووادي القور ووادي ممدوح.
وتستمر القافلة ليومين تحت شعار «مجتمعنا أمانة»، بمشاركة 125 جهة حكومية وخاصة، ضمن برنامج شامل ومتنوع يجمع ما يزيد عن 120 فعالية وخدمة متنوعة.
وتنطلق مبادرة القوافل الثقافية من دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتعزيز التلاحم الوطني المجتمعي وتحقق أهداف الخطة الاستراتيجية للوزارة (2011-2013) الرامية إلى المحافظة على الهوية الوطنية وتعزيز مقوماتها، بالمشاركة المجتمعية والتنمية الثقافية وفق جميع الوسائل المتاحة.
وتحظى قافلة وادي شوكة وترتيبها الرابعة عشرة في مبادرة القوافل بمتابعة معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، حيث يحرص معاليه على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تحقق الأهداف الاستراتيجية للوزارة وشركائها، والكفيلة بأن تنفذ فعاليات وأنشطة القافلة وفق أرقى المعايير.
تضمن حفل افتتاح القافلة عرضا قدمته الفرقة العسكرية الموسيقية وعرض الخيالة من القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، كما تابعت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية التابعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تقديم عروضها التراثية.
أما أطفال روضة النجوم فقدموا نشيد إماراتي السبع، وقدمت مدرسة البراق للتعليم الأساسي والثانوي عرض اليولة ونشيد وطني، فيما قدمت مدرسة كدرة للتعليم الأساسي والثانوي فقرة شعرية وطنية، وقدمت مدرسة شوكة قرة مسيرة الاتحاد.
وتابع الحضور والمشاركون في القافلة عرض الكلاب البوليسية، كما تفقدوا خيمة العروض وعمليات تسجيل بطاقات الهوية من هيئة الإمارات للهوية، واطلعوا على سيارة محطة قراءة نوعية الهواء وقرية الألعاب الترفيهية وخيمة الأسر المنتجة والمطبخ الشعبي والقرية التراثية والأستوديو التراثي.
وثمن الحضور الفحوصات الطبية وتوزيع أجهزة الفحص بمشاركة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ووزارة الصحة.
وشملت فعاليات ما قبل القافلة محاضرات توعوية وورش تدريبية قدمتها مؤسسات مختلفة مثل مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، ووزارة الكهرباء والمياه، وهيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف، وجمعية نهضة المرأة برأس الخيمة، ومركزي كدرا الصحي، ووادي اصفني الصحي، ومركز المنيعي الصحي، ونخبة من موظفي وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.
وأشادت عفراء الصابري الوكيل المساعد للخدمات المساندة بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس اللجنة العليا لمبادرة القوافل الثقافية بدور شركاء الوزارة في تسيير القافلة وإنجاحها، مشيرة إلى ارتفاع عدد الشركاء في قافلة وادي شوكة إلى 123 هيئة ومؤسسة اتحادية ومحلية وخاصة.
وقد أقامت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ضمن خيام قافلة وادي شوكة خيمة تضمنت أركانا لعروض الجهات المشاركة والمعارض الفنية الخاصة بهم ضمن برنامج القافلة، والتي تشتمل على عروض الخدمات المجتمعية والأمنية والصحية والتوعوية التي يقدمها الشركاء الاستراتيجيون للجمهور.
واشتملت فعاليات اليوم الأول كذلك على محاضرة بعنوان «دور الجمارك في المجتمع» من تقديم جاسم العجمي، وقدمت مدرسة المنيعي للتعليم الأساسي والثانوي مسابقات ثقافية، أما المستشار المالي صلاح الحليان فقدم محاضرة «ثقافة الادخار والاستثمار»، وواصلت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تقديم المسابقة الثقافية.
وفي النصف الثاني من اليوم الأول والذي امتد حتى التاسعة من مساء الخميس تواصلت الفعاليات مع هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف والتي قدمت محاضرة (العلاقات الأسرية الناجحة)، وقدمت شرطة دبي فعالية المسابقة الثقافية، وقدم العريف أول هاشم الوالي محاضرة (أنا أمانة)، فيما واصل طلاب جامعة الإمارات تقديم أمسياتهم الشعرية.