كرة قدم

«الطب الرياضي» تستعد للموسم المقبل بلقاء «أطباء المحترفين»

اجتماع لجنة الطب الرياضي مع أطباء أندية الدوري شهد مناقشات مهمة (من المصدر)

اجتماع لجنة الطب الرياضي مع أطباء أندية الدوري شهد مناقشات مهمة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

عقدت لجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة اجتماعاً مع أطباء أندية دوري المحترفين أمس في مقر اتحاد الكرة بدبي، ترأس الاجتماع الدكتورة ريمة الحوسني نائب رئيس لجنة الطب الرياضي، فيما مثل لجنة دوري المحترفين حمد محمد الجنيبي مدير تراخيص الأندية في اللجنة.
وشهد الاجتماع حضور الدكتور مجدي إسكندر، والدكتور مراد الغرايري عضوي لجنة الطب الرياضي، إلى جانب محمد أحمد السيد مقرر اللجنة، فيما مثل الأندية حضور طبيب الفريق الأول لكل من أندية اتحاد كلباء، الوحدة، النصر، دبا الفجيرة، بني ياس، الجزيرة، حتا، الظفرة، الإمارات، الشباب، الأهلي، والشارقة.
ويأتي هذا الاجتماع استكمالاً للاجتماعات السابقة التي تم عقدها بين اللجنة وأطباء الأندية.
وفي بداية الاجتماع قدمت الدكتورة ريمة الحوسني، عرض ملخص عن دورة الاتحاد الآسيوي الطبية التي تم عقدها بكوالالمبور خلال الفترة من 1 إلى 5 مارس، وآخر ما تم التوصل إليه في مجال الطب الرياضي، خاصة معايير العودة إلى ممارسة كرة القدم للاعبين المصابين ومكافحة المنشطات.
وتم خلال الاجتماع الوقوف على التحضيرات الطبية للموسم الرياضي الجديد ومباريات دوري الخليج العربي، بالإضافة إلى مناقشة آلية عمل الفحوصات الطبية ما قبل البطولات PCMA للاعبين للوقوف على جاهزيتهم للمشاركة في المسابقات وتم خلال الاجتماع الاتفاق على إضافة بعض التطعيمات الضرورية إلى نموذج الفحص ابتداءً من الموسم المقبل 2017 /2018 كتطعيم الكبد الوبائي والقزاز (التيتانوس) والإنفلونزا، وتم الوقوف على عدة اقتراحات من شأنها الحفاظ على صحة اللاعبين داخل الدولة، وللارتقاء بمستوى الطب الرياضي والرعاية الصحية، ولتقديم الأفضل للاعبين.
وناقش المجتمعون، طرق تطوير الأطقم الطبية العاملة مع الأندية (الأطباء والمعالجين الطبيعيين)، من خلال العمل على تثقيفهم بالتطورات الحديثة في عالم الطب الرياضي عن طريق الدورات وورش العمل، بالإضافة إلى إشراك الأطقم الطبية العاملة بالأندية في الدراسات والبحوث الطبية التي سوف تقوم بها اللجنة الطبية، والهدف منها تقليل الإصابات ومدة التعافي من الإصابة.
وعلى هامش الاجتماع تم عقد جلسة مفتوحة، مع أطباء الأندية لمعرفة اقتراحاتهم والتحديات التي تواجههم والوقوف على إيجاد حلول لها بالتعاون مع لجنة دوري المحترفين، واقترح الأطباء عدة اقتراحات كان من بينها إجراء فحص القلب بالمجهود للاعبين، وعمل تطبيق ذكي للهواتف الهدف منه رفع المستوى المعرفي لدى منتسبي اللعبة ببعض المكملات الغذائية ومخاطرها وآثارها السلبية.
ووجهت الدكتورة ريمة الحوسني الشكر إلى سعادة رئيس الاتحاد وسعادة الأمين العام بالوكالة لمتابعتهما الحثيثة والجهد اللامحدود لمبادرات لجنة الطب الرياضي، والذي بدوره يعمل على الارتقاء بالمستوى الصحي للاعبين وتطوير كرة القدم في دولتنا الحبيبة.
وفي نهاية الاجتماع قامت اللجنة بتحديد المواعيد الخاصة بالفحوصات الطبية ما قبل المسابقة والتطعيمات الخاصة بكل من منتخب الإمارات الوطني للسيدات المشارك بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا والمنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية المشارك في نهائيات كأس العالم في الباهامس.