صحيفة الاتحاد

منوعات

دبّة تتصدى لنمر مفترس لإنقاذ صغيرها

شهد سياح في جولة على الأدغال في وسط الهند معركة نادرة لكن طاحنة بين دبّة من نوع الدببة الكسلانة تدافع عن صغيرها ونمر بنغالي ضخم ومفترس.

وقد صوّر مرشد سياحي كان في مقدّم الوفد في ولاية ماهاراشترا هذا العراك الشرس في البرية الذي امتدّ على مدى 15 دقيقة ناضلت الأم خلالها دفاعا عن صغيرها.

وقد استشاطت الأمّ غضبا عندما رأت النمر يتتبّع صغيرها في منتزه "تادوبا" الوطني، ما أثار موجة من العنف نادرا ما تحصل عند هذا النوع من الدببة السوداء الكثيفة الوبر التي لا تستميت عادة للدفاع عن ذويها.

وروى أكشاي كومار، الذي صوّر العراك خلال تجواله مع السياح في المحمية الأسبوع الماضي، أن النمر هاجم الصغير طوال خمس دقائق قبل أن تسيطر الدبّة على ساحة القتال تدريجيا.

وكادت الدبّة أن تقتل بين فكّي النمر قبل أن تهاجمه بلا هوادة إلى أن هرب إلى بحيرة مجاورة مهزوما وذليلا، في حين كان الدبّ الصغير يتفرّج عن بعد على العراك.

واختفى الدبّان في الأدغال وقد تعرض كلاهما لإصابات.

تضمّ الهند أكثر من نصف إجمالي النمور في العالم مع حوالى 2226 حيوانا من هذا النوع منتشرا في براريها، بحسب إحصاءات تعود للعام 2014.

أما الدببة الكسلانة في الهند، فكانت تستخدم لفترة طويلة في إطار عروض ترفيهية قبل حظر هذه الممارسات بموجب القانون. وهي لا تزال اليوم تعاني من ظاهرة الصيد غير الشرعي.