الاقتصادي

«تويوتا» تدفع 29 مليون دولار للأميركيين بسبب «عيوب تصنيعية»

مركز مبيعات شركة تويوتا في هيوستن بولاية تكساس الأميركية

مركز مبيعات شركة تويوتا في هيوستن بولاية تكساس الأميركية

نيويورك (د ب أ) - توصلت شركة تويوتا اليابانية لإنتاج السيارات إلى تسوية مع الادعاء الأميركي بدفع 29 مليون دولار إضافية، بسبب مسؤوليتها عن إنتاج بديل للوقود غير مطابق لمواصفات السلامة، تسبب قبل عدة أعوام في سحب الشركة لملايين السيارات من السوق الأميركية بعد بيعها للعملاء.
ودفعت تويوتا غرامات وصلت قيمتها الإجمالية إلى 8ر48 مليون دولار، كما واجهت دعاوى بالتعويض رفعها ضحايا الحوادث الأميركيون.
واتهم الادعاء العام الأميركي شركة تويوتا، بأنها لم تعلن بالسرعة الكافية عن وجود مشكلات تقنية بالبدال الذي تلتصق أجزاؤه حال الضغط عليه، وذلك بعد معرفتها بتلك الأخطاء. وأكدت تويوتا أمس الأول توصلها إلى تسوية مع الادعاء الأميركي في نحو 3 ولاية أميركية قائلة “ أغلقنا بذلك فصلاً من الماضي”.
كانت تويوتا واجهت عام 2010 مشكلة انزلاق دواسة القدم، وتداخل أجزاء بدالات الوقود والتصاقها حين الضغط عليها، حيث اشتكى المستهلكون الأميركيون من أن سرعة سياراتهم تزداد من تلقاء ذاتها، وسجلت فيما بعد الكثير من هذه الحالات كأخطاء في القيادة، إلا أن وزارة المواصلات في واشنطن، أعلنت أن هناك أخطاء في تقنية التصنيع تعمدت تويوتا أن تخفيها فترة طويلة.