الإمارات

السفيرة الأميركية: التعاون مع الإمارات كبير ومثمر في المجالات كافة

محمد بن خليفة ومحمد بن مكتوم والسفيرة الأميركية وقائد البارجة وعدد من أفراد البحرية الإماراتية وكلية الدفاع الوطني (من المصدر)

محمد بن خليفة ومحمد بن مكتوم والسفيرة الأميركية وقائد البارجة وعدد من أفراد البحرية الإماراتية وكلية الدفاع الوطني (من المصدر)

محمود خليل (دبي)

أكدت باربرا ليف السفيرة الأميركية لدى الدولة عمق الروابط التاريخية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، مبينة أن التعاون المشترك بين البلدين كبير ويثمر في كل المجالات.
وقالت، في كلمة لها خلال حفل استقبال حاملة الطائرات الأميركية تيودور روزفلت التي وصلت إلى ميناء جبل علي في زيارة تستمر لبضعة أيام، إن التعاون بين البلدين في مجال الأمن راسخ ومتعمق، معربة عن تقدير بلادها لحرص قيادة دولة الإمارات على تعزيز مجالات التعاون بين البلدين في المجالات كافة، مؤكدة أهمية التعاون بين واشنطن وأبوظبي.
وأضافت أن دولة الإمارات تعد من أهم الحلفاء وثيقي الصلة مع الولايات المتحدة في المنطقة، حيث إن الإماراتيين يتمتعون بالاحترام لتسامحهم مع بقية الثقافات.
وبينت أن 130 ألف بحار أميركي زاروا الإمارات في غضون السنوات الماضية للتعرف إلى ثقافة شعب الإمارات، ما يؤكد عمق العلاقات بين الولايات المتحدة الأميركية ودولة الإمارات وأوضحت أن المهام التي خرجت لأجلها حاملة الطائرات روزفلت وكذلك البوارج الأميركية الأخرى تؤكد على التزام الولايات المتحدة الأميركية بدعم الاستقرار في المنطقة والعالم.
وكانت حاملة الطائرات الأميركية تيودور روزفلت التي تعد جزءاً من جهود التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش» الإرهابي رست في جبل علي بدبي بزيارة لبضعة أيام للاستراحة وللتزود بالمواد التموينية.
ونظمت سفارة الولايات المتحدة الأميركية جولة لوسائل الإعلام المحلية داخل مرافق حاملة الطائرات تيودور روزفلت للاطلاع على قدراتها التسليحية، ومهامها الهجومية والدفاعية والمضادة للغواصات، كما تم استعراض كيفية انطلاق المقاتلات وطائرات الإنذار المبكر.
وتم خلال الجولة تقديم عرض موجز من قبل نائب قائد حاملة الطائرات الأدميرال فريد غولدن هامر عن الهيكل التنظيمي الإداري وأنظمة التشغيل، وتقنية الرادار المستخدمة، وأجهزة الاستشعار عن بعد التي تعمل بها حاملة الطائرات روزفلت.
وزار حاملة الطائرة ثيودور روزفلت الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان ومحمد بن مكتوم آل مكتوم، وعدد من المسؤولين وطلاب من كلية الدفاع الوطني.