الإمارات

«الدولي الثالث لعلم الأعصاب المعرفي» ينطلق بأبوظبي الأحد

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري عضو مجلس الوزراء وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، تنطلق الأحد القادم أعمال الدورة الثالثة من «المؤتمر الدولي لعلم الأعصاب المعرفي» والذي تنظمه كلية الإمارات للتطوير التربوي على مدار يومين، تحت شعار «تطبيقات علم الأعصاب في التعليم». يشارك في المؤتمر، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة في مجال علم الأعصاب المعرفي والذي يعقد في فندق باب القصر بأبوظبي، عدد من الخبراء والمتحدثين الرئيسيين من دولة الإمارات ومختلف دول العالم، وتتوزع أعماله على جلسات تقديم الأوراق البحثية والدراسات العلمية وجلسات ورش العمل والعروض التقديمية.
ويبحث المؤتمر في دورته الثالثة أحدث التطبيقات في تسخير علم الأعصاب في مجال البحوث التربوية، ويشمل ذلك ما يوفره علم الأعصاب من معرفة في مجال تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة وآثاره في تطوير القدرات المعرفية لدى ذوي التوحد والأطفال ممن يعانون من إعاقات مختلفة، وما يقدّمه من حلول تدخلية لحالات الطلاب المتعسرين في القراءة، وسبل استخدام التكنولوجيا في تعزيز التعلم. كما سيستعرض المتحدثون العديد من التحديات التي يواجهونها في علم الأعصاب المعرفي، وما يترتب عليه من تأثير على مستقبل التعليم والتعلم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل. هذا ويقدم المؤتمر فرصة للتربويين للاستفادة من العروض التقديمية والنقاشية وورش العمل التي يقدمها خبراء في تطوير أبحاث الدماغ من مختلف دول العالم.
ويستعرض برنامج المؤتمر 36 ورقة بحثية، من ضمنها عشر ورقات بحثية تعرض خلال جلسات حوارية متخصصة. ويشمل اليوم الأول حفل الافتتاح يليه استعراض لخمس أوراق بحثية من ضمنها ورقة بحثية افتتاحية تتناول التطورات والتحديات التي تربط بين الدماغ والتعلّم من تقديم الدكتور مارك شوارتز من جامعة تكساس في الولايات المتحدة الأميركية.