الإمارات

انطلاق أعمال «الإمارات للأمن الوطني ودرء المخاطر» اليوم

أبوظبي (الاتحاد)

ينطلق اليوم برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في أرض المعارض بأبوظبي «مؤتمر الإمارات الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر 2018» تحت عنوان «التسامح والوسطية والحوار في مواجهة التطرف».
ويناقش المؤتمر الذي تستمر فعالياته حتى مساء غد، المفاهيم والتحديات والاستراتيجيات المتعلقة بمكافحة التطرف، عن طريق اعتماد منهجيات التسامح والوسطية والحوار، للوصول إلى رؤى وتوصيات، تسهم في تجفيف منابعه المختلفة، وبناء جبهة داخلية صلبة ومتماسكة، قادرة على تحصين المجتمع ضد محاولات جماعات التطرف والإرهاب لاختراق نسيجه المتماسك.
ويشارك فيه كوكبة من المسؤولين الحكوميين وصناع القرار والسياسات، والأكاديميين والخبراء، وممثلين عن المنظمات الحكومية وغير الحكومية، ويمثل المؤتمر من خلال محاوره النقاشية وجلساته الحوارية وورشه المصاحبة، حلقة وصل ونقطة اتصال وتفاعل بين مختلف الفئات والشرائح من صناع قرار وسياسات ومنظمات حكومية وغير حكومية وصولا إلى الأفراد.
وسوف يشهد المؤتمر جلسة حوارية رئيسة بعنوان التسامح، الوسطية والحوار: مرتكزات للتعايش السلمي في مجتمع متعدد الثقافات وثلاث جلسات نقاشية، كما يتضمن جلسة حوارية رئيسة بعنوان الإمارات كنموذج رائد في نشر التسامح وتعزيز مفاهيم الحوار وثلاث جلسات نقاشية، وعقد ورش تتضمن مواضيع من بينها، الوسطية والتسامح والحوار من منظور مؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، توحيد لغة الخطاب الإعلامي لمكافحة التطرف، مذكرة أبوظبي حول الممارسات الجيدة للتعليم ومكافحة التطرف العنيف، دور وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز خطاب التسامح، والحسابات الوهمية وتخدير العقول.