صحيفة الاتحاد

الرياضي

أنا جاتوزو

دبي (الاتحاد)

كلما شاهدت بيرلو يمرر واحدة من كراته الساحرة، أدركت أنني لست لاعب كرة قدم على الإطلاق، هذا لأني لا أمتلك مهارة عالية، أو قدرة على مراوغة الخصم، أو القيام بهذه التمريرات السحرية التي تدهش الجماهير، لكنني دوماً جاهز للركض في جميع أنحاء الملعب طوال 90 ?دقيقة، ?وأدخل ?في ?التحامات ?ربما ?تؤدي ?إلى ?إصابتي ?من ?أجل ?مساعدة ?زملائي ?على ?استعادة ?الكرة.
هذه الروح القتالية التي أريد نقلها إلى لاعبي ميلان الحاليين الذين يبدون أنهم نسوا معنى الشعار، وأضاعوا العديد من النقاط في بداية المشوار، لكن لا يهمني ما حدث سابقاً بقدر ما يهمني ما يحدث في المباريات المقبلة، أريد بشدة أن نتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، هذه المسابقة كان لها قيمة خاصة في قلبي دائماً، أحد أكبر آمالي هو أن يعود الميلان بطلاً لأوروبا.
ربما اتهمني بعض المتابعين خلال مسيرتي الكروية أنني بالغت في اندفاعي على المنافسين، لكن لا يهمني رأيهم، نحن في أرضية الملعب نلعب من أجل تقديم مجهودنا بالكامل للجماهير التي تعمل طوال الأسبوع بانتظار أن تفرح على المدرجات في عطلة نهاية الأسبوع، لو أردت الابتعاد عن هذه المناوشات والالتحامات لربما قمت بلعب الشطرنج أو أي رياضة أخرى، لكن هذه كرة القدم ويجب تحمل الخشونة فيها، ويكفيني فخراً أنني نجحت في رفع كأس العالم بهذه الطريقة !.
القرار باللعب في أسكتلندا في بداية مسيرتي الكروية ساعدني كثيراً لاحقاً، هناك كرة القدم أشبه بالرجبي، هذا الأمر أطلق طاقتي وجعلني أعود أقوى من أي وقت مضى مع ميلان ثم المنتخب الإيطالي، أحياناً يجب أن تجرب أمراً مختلفاً وتتعلم أكثر من ثقافة في كرة القدم لتصل إلى هويتك في الأداء، دون أن تغفل جوهر الكرة التي تميز بلادك، وهذا ما أتمنى أن تنجح الكرة الإيطالية في تحقيقه في السنوات المقبلة، يجب ألا ننسى الانضباط التكتيكي، لكن أن نرى المزيد من الفرص للمواهب الشابة مع أنديتها.