الرئيسية

فقدان عشرات الإيرانيين إثر اصطدام سفينتين

بكين(أ ف ب)

فُقد 32 شخصاً بينهم 30 إيرانياً، اليوم الأحد، في اصطدام في بحر الصين الجنوبي بين سفينة شحن صينية وناقلة نفط اشتعلت فيها النار بعد الحادث، وفق ما أعلنت وزارة النقل الصينية.

وعلى اثر الحادث الذي وقع السبت، أعلنت الوزارة في بيان فقدان ناقلة نفط تنقل 136 ألف طن من المحروقات الخفيفة وعلى متنها طاقماً من 32 شخصاً هم 30 إيرانياً وبنغلادشيين اثنين. وقالت إن عمليات الإنقاذ مستمرة.

وأوضحت الوزارة أنه حوالي الساعة الواحدة بتوقيت غرينتش كان الحريق مستمرا في ناقلة النفط العائمة بينما شوهدت بقع نفطية على سطح المياه.

ووقع الحادث على بعد حوالي 160 ميلاً بحرياً (300 كلم) شرق مصب نهر يانغتسي غير البعيد عن مدينة شنغهاي بشرق الصين.

وظهرت في لقطات بثتها قناة التلفزيون الحكومية الصينية السفينة وهي تشتعل وتلفها أعمدة من الدخان الكثيف.

وناقلة النفط "سانشي" ترفع العلم البنمي ويبلغ طولها 274 مترًا.وتعمل لحساب الشركة الإيرانية "برايت شيبينغ" وكانت متوجهة إلى كوريا الجنوبية لتسليم شحنتها، كما ذكرت وزارة النقل الصينية.

أما سفينة الشحن الصينية فترفع علم هونغ كونغ وتنقل 64 ألف طن من الحبوب. وقالت وزارة النقل الصينية إنها "لم تصب بأضرار تعرض امنها للخطر"، لافتة إلى انه تم انقاذ طاقمها.

وأرسلت السلطات البحرية الصينية ثماني سفن من اجل عمليات البحث والإنقاذ التي تشارك فيها كوريا الجنوبية أيضاً.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديد إن سيول أرسلت سفينة لخفر السواحل وطائرة للمشاركة في هذه العمليات.