خليجي 21

«اليمني».. متى يأتي الفوز الأول؟

منتخب اليمن يبحث عن ظهور مختلف في البطولة (الاتحاد)

منتخب اليمن يبحث عن ظهور مختلف في البطولة (الاتحاد)

صنعاء (الاتحاد) - يخوض المنتخب اليمني منافسات بطولة «خليجي 21» في البحرين بطموحات لا تتعدى التمثيل المشرف وتحقيق نتائج جيدة أمام المنافسين الكبار في ظل صعوبة اللعب على اللقب، حيث يلعب «الأحمر»، ضمن المجموعة الثانية، والتي تضم معه السعودية والكويت والعراق، وهو ما يجعل مجرد التأهل للدور الثاني مهمة صعبة، وسيخوض الفريق مواجهته الأولى في البطولة أمام حامل اللقب منتخب الكويت صاحب الطموحات الكبيرة للاحتفاظ باللقب.
ويحمل المدرب البلجيكي توم هموم كثيرة، وهو يخوض غمار بطولة الخليج للمرة الأولى في تاريخه التدريبي، لأنه يعلم مدى صعوبة المهمة وأهمية الحدث الكبير، خاصة أن فريقه حقق أسوأ النتائج في بطولة غرب آسيا بالكويت قبل أيام من انطلاق منافسات «خليجي 21»، والتي حصل خلالها على المركز الأخير في مجموعته دون نقاط ليغادر من الدور الأول بثلاث خسائر أمام البحرين والسعودية وإيران.
خاض المنتخب اليمني عقب منافسات غرب آسيا معسكره التدريبي الأخير في العاصمة القطرية الدوحة، لكن يبدو أن المدرب عرف قيمة وأهمية لاعبيه الكبار الذين استبعدهم قبل منافسات غرب آسيا، خاصة أيمن الهاجري مهاجم النجمة البحريني وعلاء الصاصي لاعب وسط الميناء العراقي وزميله في الفريق نفسه المدافع أحمد الصادق. ويعتمد المدرب البلجيكي توم ساينت فيت على «إستراتيجية» دفاعية، من أجل مواجهة خبرات أكبر لدى الفرق المنافسة، وإن كان المدرب قد استعاد بعض العناصر الهجومية بعد فشل طريقته الدفاعية خلال منافسات غرب آسيا، ولكن من الصعب أن تتحول طريقة الفريق اليمني إلى اللعب الهجومي في مواجهة المنتخبات الكبيرة، لأن ذلك سيكلفه الكثير، في ظل امتلاك المنتخبات المنافسة لمقومات أفضل من اللاعبين أصحاب القدرات المتميزة، وأيضاً امتلاك اللاعبين المنافسين لخبرات أكبر في التعامل مع الحدث الكبير، رغم مشاركة المنتخب اليمني في 5 بطولات لكأس الخليج من قبل.
ويعرف منتخب اليمن واقعه وتصنيفه بين المنتخبات الخليجية، وهو قد يكون الفريق الثامن والأخير في التصنيف وفق النتائج السابقة، ولكنه من الممكن أن يحقق المفاجآت التي تبقى واردة في مباريات كرة القدم ولو بنسبة ضئيلة، وهو ما يعلمه اتحاد الكرة اليمني وجماهير الفريق، ويبقى الهدف الأول هو التأهل للدور الثاني للبطولة وعدم توديع المنافسات من الجولة الأولى مثلما حدث في كل مشاركات المنتخب في بطولات الخليج من «خليجي 16» في الكويت، التي أنهى فيها الفريق مشواره مبكراً، ولم يحصل في كل بطولة على أكثر من نقطة واحدة فقط.
وفي بطولات كأس الخليج شارك منتخب اليمن في البطولة ابتداءً من «خليجي 16» في الكويت خلال ديسمبر 2003 ويناير 2004، وحقق المنتخب اليمني المركز السابع والأخير في أول مشاركة له، وحصل على نقطة واحدة من تعادل مع عُمان وخسارة 5 مباريات أمام السعودية والكويت والإمارات والبحرين وقطر، وفي المشاركة الثانية خلال «خليجي 17» في قطر خرج من الدور الأول للبطولة، بعد أن لعب 3 مباريات تعادل في واحدة وخسر مباراتين.
وشارك منتخب اليمن في «خليجي 18» في أبوظبي عام 2007، ولعب 3 مباريات خسر في مباراتين وتعادل في واحدة، وخرج من الدور الأول بنقطة واحدة، وفي «خليجي 19» التي استضافتها عُمان عام 2009 خرج الفريق من الدور الأول بخسارة المباريات الثلاث دون تحقيق نقطة واحدة بالخسارة أمام السعودية وقطر والإمارات، وهو ما تكرر في «خليجي 20» التي استضافتها اليمن على ملاعبها، حيث حقق المنتخب اليمني أسوأ نتائجه أيضا في مشاركته الرابعة، وخرج من الدور الأول دون الحصول على أي نقاط بعد خسارة المباريات الثلاث أمام السعودية وقطر والكويت.

نجم الفريق
الهاجري حلم اليمن في السعادة
أبوظبي (الاتحاد) - الملاعب البحرينية ليست غريبة بالنسبة لأيمن الهاجري لاعب المنتخب اليمني الذي يلعب ضمن صفوف فريق النجمة البحريني، ويلعب الهاجري في الهجوم اليمني خلال البطولة المقبلة، ويعول عليه اليمنيون كثيراً في ظهور منتخبهم بمستوى متميز خلال العرس الخليجي بشكل عام، ولعب الهاجري في شعب أب، قبل أن ينتقل إلى النجمة البحريني العام الماضي، بعد فشل صفقة انتقاله للعب في الدوري الإيراني.
ويشارك أيمن الهاجري للمرة الأولى مع منتخب بلاده في البطولة الخليجية، ويأمل عشاق اليمن أن يسهم اللاعب في ظهور منتخبهم بمستوى مشرف، وأن يكون ضمن نجوم البطولة بشكل عام.
من جانبه أكد اللاعب أنه يبذل قصاري جهده من أجل ظهر منتخب اليمن في البطولة بصورة جيدة، معرباً عن آمله بأن يكون التوفق حليفه للظهور بمستوى عالٍ خلال البطولة، مؤكداً أن اليمنيين حضروا إلى البحرين، بهدف تقديم صورة جديدة للكرة اليمنية، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها حالياً، مشيراً إلى أن الملاعب البحرينية ليست غريبة عليه، ويعرف الكثير عنها، وسوف ينقل خبراته لزملائه بالفريق بشكل عام.


رؤية فنية
الجمل: التأمين الدفاعي أفضل طريقة للصمود أمام الأقوياء
أكد المصري حمزة الجمل المحلل الفني ومدرب منتخب اليمن السابق، أن المنتخب اليمني يعد الفريق الأضعف من بين المنتخبات الثمانية المشاركة في بطولة «خليجي 21» في البحرين من الناحية الفنية، سواء على مستوى الأفراد أو اللعب الجماعي، وقال: «يعود ذلك إلى أسباب كثيرة منها ضعف منافسات الدوري المحلي، ثم قلة عدد اللاعبين المحترفين خارج اليمن، مقارنة بالمنتخبات السبعة الأخرى، وهو أمر معروف للجميع«.
وأضاف: «يملك لاعبو منتخب اليمن حماساً كبيراً، ورغبة في إثبات الذات، وهذا ما قد يعوض جزء من الفوارق الفنية التي ترجح كفة المنتخبات الأخرى بدرجة كبيرة، لكن هذا الحماس وقوة الأداء البدني لا يمكن أن تعوض كل الفوارق الفنية، خاصة في ظل امتلاك المنتخبات الأخرى للاعبين أصحاب خبرات أكبر محلياً ودولياً.
وأكد مدرب المنتخب اليمني السابق وجود عدد من المواهب في الكرة اليمنية يملكون القدرات التي تؤهلهم للظهور بشكل جيد، لكن المهم أن يتم توظيف كل قدرات اللاعبين، في إطار اللعب الجماعي المطلوب في مواجهة المنتخبات الأقوى هجوماً، سواء السعودية أو الكويت أو العراق في المجموعة التي يلعب فيها المنتخب اليمني، وهي جميعاً منتخبات كبيرة سبق لها الفوز باللقب أكثر من مرة، وتملك لاعبين على أعلى مستوى، كما أنها تخوض البطولة بهدف الفوز باللقب.
وعن شكل الأداء المتوقع لمنتخب اليمن في البطولة، قال: من الطبيعي أن يلعب المنتخب اليمني بطريقة تميل أكثر إلى تأمين الدفاع، من أجل مواجهة المنتخبات الأخرى الأقوى هجوماً، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لعمل مفاجأة، وهي الطريقة الوحيدة التي يمكن بها الصمود أمام المنافسين لتحقيق أفضل النتائج، ويتوقف ذلك على طريقة أداء اللاعبين للمهام الدفاعية والهجومية المطلوبة، خاصة أن المنتخب اليمني لم يحقق أي فوز في تاريخ مشاركاته في بطولات الخليج حتى الآن.

معلومات

اليمن
العاصمة: صنعاء
المساحة: حوالي 528 ألف كيلو متر مربع
العملة: الريال اليمني
تقع اليمن في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في غربي آسيا، يحدها من الشمال السعودية، ومن الشرق سلطنة عُمان، لها ساحل جنوبي على بحر العرب وساحل غربي على البحر الأحمر، عاصمتها وأكبر مدنها هي صنعاء، ولدى اليمن أكثر من 200 جزيرة في البحر الأحمر وبحر العرب أهمها جزيرة سقطرى، وهي دولة ذات نظام جمهوري، تحققت الوحدة اليمنية بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في 22 مايو 1990.
ينص الدستور اليمني على ديمقراطية الدولة، وإقرارها التعددية الحزبية والسياسية، وتبنيها نظام اقتصادي حر، والالتزام بالمواثيق والعهود الدولية المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع، وهي عضو في جامعة الدول العربية من 1945، والأمم المتحدة من 1947 وحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي، وتتميز اليمن بطبيعة قبلية، حيث يعيش أغلب السكان في الريف، وتشكل القبائل قرابة 85% من التعداد الكلي للسكان، وتلعب الانتماءات القبلية دوراً كبيراً في رسم الخريطة السياسية للبلاد.
لم يسبق للمنتخب اليمني التأهل إلى كأس العالم في تاريخه القصير، وشارك في التصفيات ابتداءً من تصفيات بطولة 1994 وحتى النسخة المقبلة 2014 المقررة في البرازيل، وخلال هذه التصفيات خاض 32 مباراة، فاز في 10 مباريات، وخسر 12 مباراة، وتعادل في 10 لقاءات، وسجل 40 هدفاً ودخل مرماه 43 هدفاً.
ولم يشارك المنتخب اليمني في بطولة أمم آسيا منذ الوحدة، رغم أنه خاض التصفيات المؤهلة منذ عام 1996، لكنه فشل في التأهل خلال دورات 96 و2000 و2004 و2007 و2011، حيث ودع التصفيات مبكراً في كل مرة، وفي هذه التصفيات خاض 26 مباراة، حقق الفوز في 9 مباريات، وخسر في 15 مباراة، وتعادل في مباراتين فقط، وسجل 43 هدفاً ودخل مرماه 50 هدفاً في كل مشاركاته.


التصنيف

تصنيف عام 2010: 117
تصنيف عام 2012 : 151


ألوان الفريق

القميص: الأحمر
الشورت: الأبيض
الجوارب السوداء

في سطور

اتحاد الكرة
تأسس اتحاد الكرة اليمني: 1962.
انضم إلى الاتحاد الدولي: 1980.
رئيس اتحاد الكرة: أحمد صالح العيسي.
المشاركة في كأس العالم: 0
التأهل إلى المونديال: 0
المشاركة في كأس آسيا: 0
المشاركة في كأس الخليج: 5 مرات