الرياضي

مورينيو: نستطيع التسجيل على ملعب «أولدترافورد»

فيرجسون ومورينيو يتابعان سير المباراة (أ ب)

فيرجسون ومورينيو يتابعان سير المباراة (أ ب)

مدريد (أ ف ب) - اتفق مدربا ريال مدريد ومانشستر يونايتد جوزيه مورينيو وأليكس فيرجسون على أن الأمور لم تحسم بعد بعد تعادل فريقهما 1-1 على ملعب سانتياجو برنابيو. وسيلتقي الفريقان في مباراة الإياب في 5 مارس المقبل على ملعب أولدترافورد لتحديد هوية المتأهل إلى ربع النهائي، علماً بأن التعادل السلبي يكفي مانشستر لتحقيق هذا الهدف.
سبق لمورينيو أن احرز اللقب القاري مرتين مع بورتو عام 2004 ومع إنترميلان عام 2010، وقد اعرب عن ثقته بقدرة فريقه على التسجيل في أولدترافورد، وقال في هذا الصدد: “نستطيع من دون أدنى شك التسجيل على ملعب أولدترافورد، سبق لعدة فرق أن نجحت في التسجيل هناك هذا الموسم، وهم يعرفون ذلك جيداً”. وأضاف: “بسبب ثقافة كرة القدم الموجودة في إنجلترا، لا اعتقد بأن مانشستر سيعتمد أسلوباً دفاعياً كما فعل هنا”. وأضاف: “المعادلة بسيطة إياباً، يتعين علينا التسجيل”. وبدا مورينيو قوياً في مواجهة الضغوطات التي يواجهها وتحديداً من الصحافة الإسبانية، وقال: “لا أشعر بأي ضغوط. أبذل قصارة جهدي لكي أقوم بعملي على أفضل ما يكون، يستطيع ريال مدريد تسجيل الأهداف خارج ملعبه”.
ولا شك في أن فيرجسون كان الأكثر سعادة بين المدربين بسبب العرض الجيد الذي قدمه فريقه والنتيجة التي تعطيه أفضلية نسبية، وقد أشاد على وجه الخصوص بحارس مرماه دافيد دي خيا والمهاجم داني ويلبيك وفيل جونز. وقال المدرب المخضرم الساعي بدوره إلى إحراز اللقب القاري للمرة الثالثة بعد عامي 1999 و2008: “دي خيا كان رائعاً، وقام بالتصدي لأربع أو خمس كرات خطرة، لكنه يقوم بذلك على مدى الموسم الحالي”. وأضاف: “كنت مستاءً في الشوط الأول من أداء فريقي لأننا لعبنا بطريقة دفاعية متأخرة، لكن الهدف الذي سجلناه خارج ملعبنا يكتسي أهمية كبيرة، الأمور لم تحسم بعد، لكن الهدف يمنحك فرصة جيدة للتأهل”. وتابع: “كان الفريق يضم أربعة مهاجمين وبالتالي أعتقد أننا جئنا إلى هنا للفوز مع العلم بأنه لو عرض علي التعادل 1-1 قبل المباراة لكنت رضيت به”. وكشف: “سنلعب بطريقة مختلفة على ملعبنا، ريال مدريد يجيد الهجمات المرتدة لكننا نستطيع تسجيل أهداف عدة، الفريق الذي سيفتتح التسجيل إيابا ستكون فرصته أكبر”.
ولدى سؤاله عن عدم إشراك قائد الفريق نيمانيا فيديتش قال: “أشركت فيديتش ضد إيفرتون قبل ثلاثة أيام؛ لأننا كنا في حاجة إلى قوته البدنية في تلك المباراة، وبسبب الإصابة التي عانى منها في ركبته في الآونة الأخيرة لا يستطيع خوض مباراتين في مدة زمنية قصيرة شأنه في ذلك شأن ريو فرديناند”.