صحيفة الاتحاد

أخيرة

المسكنات تزيد الإصابة بالسكتة القلبية

كوبنهاجن (د ب أ)

حذر باحثون من أن بعض الأدوية المسكنة تزيد خطر الإصابة بالسكتة القلبية، وأشاروا في دراسة لهم إلى بعض العقاقير التي تستخدم بكثرة في تسكين الآلام يمكن أن تتسبب في حالات فردية في آثار جانبية على نظام الدورة الدموية للقلب، و«السماح للناس بشراء هذه العقاقير من دون وصفة طبية ومن دون استشارة ذوي الخبرة يعطي انطباعاً للعوام بأن هذه العقاقير لابد وأن تكون آمنة»، حسبما أوضح جونار جيسلاسون، أستاذ القلب في مستشفى مدينة جينتوفده الجامعي بالدنمارك .
وأكد المتحدث باسم المعهد الاتحادي الألماني للعقاقير والمنتجات الطبية أن مخاطر مثبطات الألم التي فحصها الباحثون خلال هذه الدراسة معروفة منذ وقت طويل، وأن الشركات المصنعة تُبلغ الأطباء من خلال المعلومات المتخصصة بشأن الآثار الجانبية المحتملة لهذه المستحضرات الطبية على القلب والأوعية الدموية.
ودرس الباحثون تحت إشراف جيسلاسون الآثار الجانبية لما يعرف بالمضادات اللاستيرويدية للالتهابات، والتي من بينها، إلى جانب الإيبوبروفين وديكلوفيناك، مادة نابروكسين و روفيكوكسيب وسيليكوكسيب.