الرياضي

تشوفانيتش: هدفنا الخروج من أحزان الكأس والمضي بنجاح في الدوري

حبوش صالح يحاول تخطي ماجراو ويتابعه رامي يسلم (الاتحاد)

حبوش صالح يحاول تخطي ماجراو ويتابعه رامي يسلم (الاتحاد)

علي معالي، مصطفى الديب (دبي، أبوظبي) - أعرب التشيكي جوزيف تشوفانيتش مدرب بني ياس عن تفاؤله بتقديم فريقه لمباراة متميزة أمام دبي، وحصد نقاط المباراة الثلاث، وقال: «من المؤكد أننا أمام تحدٍ قوي، خاصة أن الخروج من الكأس أمر صعب على اللاعبين، ما تطلب إعدادهم بشكل جيد على الصعيدين النفسي والفني، ونواجه اليوم فريقاً غاية في الصعوبة، وعروضه في البطولة، تتحدث عنه، لذلك يجب توخي الحذر عند التعامل مع مجريات اللقاء، خاصة أننا في حاجة ماسة للنقاط الكاملة، من أجل تعزيز مكانتنا في المركز الثاني لترتيب الدوري وتعويض إخفاق الكأس. وأكد تشوافنيتش أن بني ياس أمامه تحديات قوية في المستقبل، وليس أمامه إلا المضي قدماً في طريق النجاح بالدوري بالحفاظ على المكانة التي وصل إليها، وهو أمر غاية في الصعوبة، وأيضاً السعي نحو الذهاب بعيداً في البطولة الخليجية التي لم يلعب فيها الفريق إلا مباراة واحدة فقط.
وفيما يخص مسألة عدم الانسجام لتي ظهر عليها «السماوي» خلال مباراة العين الأخيرة، قال: «من المؤكد أنه أمر طبيعي للغاية، نظراً لوجود عناصر جديدة في صفوف الفريق، على رأسها المصري محمد أبوتريكة والسويدي ويلهامسون، فضلاً عن عودة الدوليين، بعد فترة غياب طويلة، وأيضاً التعديلات على التشكيلة والمراكز، بسبب الغيابات ومن شاهد المباراة سوف يجد أن الفريق لعب بتشكيلة جديدة تماماً لم يخض بها أي مباراة من قبل.
وعاد مدرب «السماوي» للحديث عن أبوتريكة، حيث أشاد بالمستوى الذي قدمه أمام العين، وأكد أنه لاعب متميز، وقدم كرة جميلة، ويكفي الهدف الرائع الذي أحرزه في شباك العين، ومن المؤكد أن انضمام أبوتريكة لبني ياس غير من مخططاتنا تماماً، بل جعلنا نغير من طريقة لعبنا، فبدلاً من الاعتماد على ثلاثة لاعبين وسط الملعب، قررنا الاعتماد على اثنين فقط، من أجل توظيف اللاعب بشكل جيد لخدمة أهداف الفريق.
وأعرب تشوفانيتش عن سعادته بعودة الثلاثي ثامر محمد وسلطان الغافري وأحمد علي لصفوف الفريق: وقال: «لقد عانى بني ياس خلال المباراة الماضية من الغيابات، خاصة في خط الدفاع، الأمر الذي كلفنا الخسارة، حيث إن هدفي العين من خطأين شخصيين واضحين، الأمر الذي يعني ضرورة معرفة قيمة اللاعب الذي غاب عن المباراة، وهناك قول مأثور مفاده أنك لا يمكن أن تعرف قيمة الشخص إلا إذا غاب أو جربت غيره.
وتمنى تشوفانيتش أن يكون التوفيق حليف فريقه خلال مواجهة اليوم، مؤكداً أن المباراة على أرض فريقه وبين جماهيره، ويجب استغلال هذا الأمر بتحقيق الفوز، وحصد النقاط الثلاث.
من ناحيته، توقع الفرنسي رينيه مدرب دبي أن تأتي المواجهة قوية، من خلال المعطيات والظروف التي تسبقها، مشيراً إلى أن بني ياس من الفرق المنظمة، والتي تؤدي بشكل جماعي ممتاز، وهناك تغييرات متنوعة حدثت في الفريق من خلال تغييرات الأجانب، حيث إن المجموعة الجديدة من اللاعبين قوية، وبكل تأكيد فإن أداء المنافس لن يكون مثلما شاهدته أمام العين في بطولة الكأس مؤخراً، والتي انتهت لمصلحة العين 2 - 1، من منطلق أن منافسات الكؤوس مفتوحة بطبيعتها، ولهذا يتوقع أن يكون «السماوي» مختلفاً عما شاهدناه في المواجهة الأخيرة له».
ركز رينيه على نقطة مهمة بالنسبة لفريقه، عندما أشار إلى أن هناك 4 أشياء، لابد أن تتوفر لكي يقدم دبي مباراة قوية وهي، الجوانب الذهنية والفنية والبدنية، إضافة إلى الخططية، وتوفر هذه العناصر أمرا مهما للغاية، وطالب اللاعبين بأن تكون نسبة التركيز عالية للغاية، مؤكداً أنه خلال الأيام الماضية كانت نسبة عطاء اللاعبين عالية، وهو ما يدفعه إلى التفاؤل بقدرة اللاعبين على تقديم المستوى اللائق.
نفى رينيه إدراج المباراة صفة الثأرية، وقال «إنها مجرد لقاء، وبالتالي علينا أن نقدم عرضا جيدا، ولن ننظر إلى النتائج السابقة مع بني ياس، حيث تغلب علينا مرتين، الأولى بهدفين والثانية 3 - 2، ولكن في كل الأحوال علينا أن نحترم المنافس تماماً من البداية إلى النهاية».
وعن توقف الدوري، يقول مدرب دبي: «كل الفرق سوف يتأثر مستواها بهذا التوقف، ولكن علينا في كل الأحوال كمدربين العمل في كل الظروف، وخلال الفترة السابقة خضنا مباراة ودية مع الوصل نجحنا خلالها من تحقيق الفوز، وهو فوز ودي معنوي مهم للاعبين، وعليه أرى أن معنويات لاعبي الفريق مرتفعة للغاية، وأنتظر من لاعبي دبي الاستمرار في تقديم العروض الايجابية، والتي عادت من المباراة الأخيرة بالفوز على الشعب، ويجب علينا أن ننطلق من خلاله إلى تحقيق انتصارات أخرى، مثلما كانت بداية الفريق في الدور الأول للمسابقة».
وأضاف: «هناك إصابة لحقت باللاعب رامي يسلم، ولكنها لن تمنعه من التواجد مع الفريق في المباراة، وأخرى لعلي حسن منذ فترة، ويخضع للعلاج، كما أن المدافع يوسف الحمادي كان يعاني من إصابة مؤخرا، وتظل مشاركته في المباراة من عدمها، قيد الدراسة والبحث حتى قبل المباراة، فيما تشهد الصفوف عودة وليد خالد».