الرياضي

«الكوماندوز» جاهز و «المرتدات» سلاح المنافس


الشارقة (الاتحاد) - أكد ناصر الطلياني عضو مجلس الإدارة مشرف فريق الشعب جاهزية «الكوماندوز» لمباراة دبا الفجيرة وبقية الجولات في دوري المحترفين، وقال: «إن الجهاز الفني هيأ الفريق بشكل جيد، ليس لمباراة اليوم فقط، وإنما لجميع المباريات التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، حتى يرسم الفريق صورة طيبة عن الكرة الشعباوية في الجولات المتبقية للمسابقة».
ووصف الطلياني دبا الفجيرة بالفريق المجتهد الذي ظل يقدم كل ما عنده تحت إشراف مدربه المواطن الدكتور عبدالله مسفر الذي ظهرت بصماته واضحة على الفريق، وقال: «إن دبا الفجيرة فريق جدير بالاحترام، بعد أن ظل يقدم مجهوداً جيداً داخل الملعب، ويجب على لاعبي الشعب بذل أقصى ما عندهم في المباراة، واحترام المنافس، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية».
وأشار الطلياني إلى أن قوة دبا الفجيرة تتمثل في اللعب الجماعي، ما كان له المردود الإيجابي على أدائه في المباريات الأخيرة، وتحديداً منذ أن آلت مقاليد التدريب إلى مدربه المواطن عبدالله مسفر، وأن دبا الفجيرة يجيد اللعب بدفاع المنطقة والاعتماد على الهجمات المرتدة والتي تعد سلاح الفريق.
وقال: كان الشعب يعاني من المنظومة الدفاعية كاملة، والتي انعكست على نتائجه في بعض المباريات، وأن الفريق عمل على سد النقص، وظهر ذلك جلياً خلال مباراته في الجولة السابقة أمام دبي، وأن طموح الشعب في مبارياته المتبقية، يتمثل في حصد النتائج الإيجابية التي تؤهله للبقاء مع الكبار، وأن مجلس الإدارة برئاسة الدكتور عبدالله بن ساحوه يبذل جهداً مقدراً لتهيئة المناخ الملائم للجهازين الفني والإداري واللاعبين، لأداء مهامهم بصورة مثالية يكون له المرود الإيجابي خلال المباريات المقبلة لتحقيق الطموح المطلوب الذي ينشده كل شعباوي.
وناشد مشرف فريق الشعب الجمهور الوفي الوقوف خلف الفريق في هذه المرحلة المهمة، من أجل إلهاب حماس اللاعبين، خاصة أن الفريق بحاجة إلى فوز معنوي يعيده إلى سكة الانتصارات مجدداً.