صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام بالغوطة

 سقط عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام  والمسلحين الموالين لها في هجمات انتحارية لمسلحي المعارضة في منطقة الغوطة شرق العاصمة السورية دمشق ليل السبت-الأحد.

وقال قائد عسكري في المعارضة  لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) «نفذ عدد من مجموعات الاقتحام والالتفاف هجوماً ليل أمس وفجر اليوم ،حول المواقع التي تقدمت لها قوات النظام والمجموعات الموالية لها وسقط خلالها العشرات من عناصر قوات النظام قتلى وجرحى».

وكانت مصادر إعلامية أمس السبت افادت بأن قوات النظام والقوات الرديفة سيطرت على قرى وبلدات اوتايا، النشابية، حزرما في الغوطة الشرقية لدمشق بعد مواجهات مع المجموعات التي تسيطر على المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات النظام باتت تسيطر على عشرة بالمئة من مساحة الغوطة الشرقية.

يأتي  ذلك بعد معارك برية مستمرة منذ أيام ضد فصائل معارضة مسيطرة على القطاع، بحسب ما أعلن المرصد السبت.

وعادت قوات النظام لتسيطر على جيب في جنوب شرق المنطقة يضم خصوصاً حزرما والنشابية و"على 10% من الغوطة الشرقية.

ووثق مركز الدفاع المدني مقتل 103 مدنيين نتيجة قصف القوات السورية على الغوطة الشرقية منذ اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار 2401، الأسبوع الماضي الذي يقضي بوقف النار في سوريا، كما أمرت روسيا لاحقاً بهدنة يومية لمدة 5 ساعات.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد القتلى المدنيين في الغوطة الشرقية ارتفع إلى 828 منذ انطلاق العملية العسكرية ضد الغوطة فبراير الماضي.