الاقتصادي

إغلاق ملف المشاريع العقارية المتعثرة بدبي بنهاية 2013

جانب من مدينة دبي (الاتحاد)

جانب من مدينة دبي (الاتحاد)

(دبي) - تنهي دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ومؤسسة التنظيم العقاري التابعة لها «ريرا»، ملف المشاريع العقارية المتعثرة في الإمارة بنهاية العام الحالي، بحسب سلطان بطي بن مجرن مدير عام الدائرة.
وقال ابن مجرن لـ«الاتحاد»، إن قضية المشاريع العقارية «المتعثرة» في دبي بدأت تتوارى تلقائياً مع انتعاش السوق، وزيادة مستويات الطلب الحقيقي على العقار، وارتفاع أسعار الإيجار والبيع، مؤكداً أنها عوامل وفرت البيئة المناسبة لاستئناف العمل في العديد من المشاريع العقارية.
وأكد ابن مجرن أن عدد المشاريع العقارية المتعثرة تقلص خلال الفترة الماضية بفضل العوامل الإيجابية المشار إليها، إلى بضع عشرات بعد أن تجاوز عددها خلال ذروة الأزمة أكثر من 200 مشروع.
وأضاف أن انتعاش القطاعات الاقتصادية ذات الصلة في دبي، وتعافيها كلياً من التداعيات التي خلفتها الأزمة المالية العالمية، انعكس إيجاباً على أداء القطاع العقاري في الإمارة الذي يشهد حالياً طفرة نمو جديدة.
وأوضح أن دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وضعت استراتيجية فعالة للتعامل مع ملف المشاريع العقارية المتعثرة خلال الأزمة، حيث طرحت برنامج «تيسير» لتوفير التمويل العقاري، كما قامت بطرح مبادرة تنمية لإعادة هيكلة هذه المشاريع وإعادة بيعها.
ويهدف برنامج «تيسير» إلى دعم وتنظيم العلاقة بين المؤسسات المالية والشركات العقارية والمستثمرين، اعتماداً على توجيه التسهيلات المالية لمشروعات منتقاة تلبي معايير الارتقاء بأداء السوق.
ومن أبرز المبادرات التي أطلقها مركز تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري التابع للدائرة، «برنامج تنمية» الذي يتبنى تطوير المشاريع العقارية المتعثرة، ومن ثم عرضها للبيع على المؤسسات الحكومية والخاصة للاستفادة منها، وفقاً لمعطيات السوق ومصالح الأطراف.
ولفت ابن مجرن إلى أن الدائرة تعطي الأولوية القصوى لإيجاد الحلول والآليات لمساعدة المطور أو المستثمر في إعادة هيكلة المشروع، بالتفاوض مع جميع الأطراف من أصحاب المصلحة، مثل المقاول والعملاء، بما يسهم في استئناف العمل في المشروع.
بالمقابل، قامت دائرة أراضي وأملاك دبي في وقت سابق بإلغاء بعض المشاريع العقارية بعد تأكدها من افتقار هذه المشاريع للمقومات الأساسية للاستمرار والنجاح.
وينظم القانون رقم 13 لعام 2008 والخاص بتنظيم السجل العقاري في دبي، عملية تصفية المشاريع من قبل مؤسسة التنظيم العقاري، حيث ينص القانون على أنه في حال توافرت أي من الأسباب التي تجيز للمؤسسة إلغاء المشروع، فعليها القيام بإعداد تقرير فني يوضح بالتفصيل أسباب الإلغاء، وإخطار المطور بذلك.
وفي المرحلة التالية، يتم تعيين مدقق حسابات معتمد على نفقة المطور، والإعلان على نفقة المطور أيضاً عن قرار الإعلان في صحيفتين يوميتين تصدران في دبي باللغتين العربية والإنجليزية، وبعد إكمال إجراءات الإلغاء يتعين على المؤسسة توجيه أمين حساب الضمان بإرجاع المبالغ المودعة إلى أصحابها خلال مدة لا تتجاوز 14 يوماً من تاريخ الإلغاء.
وفي حال عدم توافر الأموال الكافية في حسابات ضمان المشروع الملغى، يلتزم المطور برد المبالغ المستحقة للمشترين خلال مهلة لا تتجاوز 60 يوماً من تاريخ القرار، إلا إذا حددت المؤسسة مدة أطول.
وإذا لم يقم المطور بذلك، تقوم المؤسسة بأخذ الإجراءات اللازمة لضمان حقوق المشترين، بما في ذلك إحالة الأمر إلى الجهات المختصة.
وأكد ابن مجرن أن إغلاق ملف المشاريع العقارية المتعثرة في دبي، سواء من خلال استئناف العمل بها أو إعادة هيكلتها، من شأنه تطهير وتحفيز حالة الانتعاش الحاصلة في الوقت الراهن.
وخلال الأشهر الـ12 الماضية، استأنفت شركات عقارية كبرى بدبي العمل في أكثر من 20 مشروعاً رئيسياً، سبق أن تم تجميدها على مدى السنوات الثلاث الماضية، تحت وطأة الضغوط التي فرضتها الأزمة المالية العالمية على القطاع العقاري.
وقال ابن مجرن إن العديد من الشركات العقارية كسرت حالة الجمود والتباطؤ من تلقاء نفسها، وبدأت استكمال المشروعات العقارية مستفيدة من انتعاش السوق العقارية. وضمت قائمة المشاريع العقارية التي تم استئناف العمل بها مؤخراً 8 مشاريع تابعة لمجموعة دبي للعقارات، أهمها مشروع «مدن» الذي تقرر استئناف العمل به، كما تعكف الشركة حالياً على وضع الجدول الزمني لاستئناف العمل في مشروعي «اللاجون» و«تجارة تاون».
ويضاف إلى ذلك، 5 مشاريع عقارية تابعة لمطورين ثانويين، وهما «سيتي أوف أرابيا» لشركة كلداري ومدينة «استدامة» التابع للمطور الفرعي «دايمون ديفلوبرز»، إضافة إلى مشروع المدينة الترفيهية الذي تطوره شركة «الحكير» السعودية في دبي لاند، فضلاً عن استئناف العمل في مشروعي بيتش كلوب الذي تطوره شركة ميدان ومشروع جميرا بيتشريزيدنس التابع لشركة مراس العقارية.
من جانبها، قررت شركة نخيل العقارية استئناف العمل في 6 مشاريع عقارية، هي الفرجان وجميرا بارك وجميرا فيليج وجميرا هايتس وجميرا آيلاند وبدرة في بداية شهر أكتوبر المقبل، إضافة إلى طرح 5 مشاريع جديدة.
في السياق ذاته، أعلنت «شون العقارية» مؤخراً عن استئناف العمل في مشروع «دبي لاغون»، ومنحت عقداً إلى «شركة كريستال لاغونز»، الشركة العاملة في مجال تطوير البحيرات كبيرة الحجم لتطوير البحيرة المائية الأساسية للمشروع.