صحيفة الاتحاد

الرياضي

«عمومية اليد» ترفض عودة «الأجنبي الثاني»

رضا سليم (دبي)

رفضت الجمعية العمومية لاتحاد كرة اليد مقترحي نادي الجزيرة بعودة اللاعب الأجنبي الثاني لدوري الرجال، وحرية انتقال اللاعب بعد سن الثلاثين، وصادقت على استقالة راشد سيف عضو مجلس إدارة الاتحاد، بالإجماع قبل تقديمها إلى الهيئة العامة لرعاية لشباب والرياضة، وتم اعتماد جميع التقارير الفنية والإدارية والمالية، كما قام رئيس كل لجنة باستعراض التقرير الخاصة بلجنة.
جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقده الجمعية مساء أمس الأول بفندق انتركونتيننتال بدبي، وحضره عمر عبدالرحمن آل علي رئيس قسم اللجنة الأولمبية والاتحادات والجمعيات الرياضية ومحمد عبدالكريم جلفار رئيس الاتحاد ومحمد شريف نائب رئيس الاتحاد، ونبيل عاشور أمين عام الاتحاد والأعضاء محمد راشد طابور وناصر الحمادي وداود مليح وعبدالله الكعبي، بجانب محمد الحمادي مدير المنتخبات، والدكتور سيد سليمان السكرتير الفني للاتحاد، كما حضر ممثلون من 14 ناديا وهم الأعضاء في الجمعية العمومية.
ورحب جلفار بالأندية الحضور موجهاً الشكر إليهم على تعاونهم الدائم مع الاتحاد من أجل تطوير اللعبة، مؤكدا أن الاتحاد والأندية يعملان في اتجاه واحد، موجهاً الشكر إلى نادي الجزيرة على موافقته على إعارة مدربة فريق السيدات لقيادة المنتخب في دورة رياضة المرأة الخليجية التي نجح المنتخب في تحقيق الميدالية الفضية فيها، وكان سفر المنتخب لمعسكر مقدونيا له الأثر الأكبر في تحقيق الإنجاز لأول مرة.
وأكد محمد شريف، أن العمل يسير وفق الخطة التي وضعت منذ التشكيل الجديد للاتحاد، والتي تصب بمصلحة اللعبة واللاعبين والمنتخبات الوطنية، وقال: لدينا 4 منتخبات للرجال والناشئين والسيدات والشاطئية وهي خطوة كبيرة في تاريخ اللعبة، موجها التهنئة لمنتخب السيدات بإحراز الميدالية الفضية في دورة المرأة الخليجية، متمنياً التوفيق لفريق الشارقة في البطولة الخليجية.
وناقش الاجتماع 19 مقترحا مقدمة من أندية الشارقة والجزيرة والشباب والوحدة، وجاء منها السماح لأبناء المواطنات بالاستمرار في ممارسة النشاط والمشاركة في المسابقات بعد سن الثامنة عشرة، وكان هناك إجماع على المطالبة باستمرار أبناء المواطنات ودار الحديث في القضية، وأكد نبيل عاشور أن إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة سبق وتحدث في الموضوع، وأن القرار ليس بيد الهيئة وتم إيقاف القرار على مستوى كرة القدم في الفترة الحالية، وهناك محاولات لاستمرار أبناء المواطنات في الملاعب.
حضر أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى للاجتماع، ممثلا عن النادي الأهلي، واتفق الكمالي على مطالبات الأندية بشأن استمرار اللاعبين أبناء المواطنات في ممارسة النشاط بعد سن الثامنة عشرة، مؤكدا أنه مطلب في اتحاد ألعاب القوى أيضا.
وقال جلفار إن هناك اجتماعاً بين اتحادات اليد والسلة والطائرة للاتفاق على صيغة معينة بشأن أبناء المواطنات وتقديمها للهيئة، خاصة أن هناك بنداً يسمح باستمرار المتميزين.
وحول الاجتماع مقترح الشارقة والوحدة بشأن إضافة بطولة للناشئين لدراسة الوضع عبر لجنة المسابقات في إمكانية تطبيق ذلك في الموسم المقبل، خاصة أن هذه الفئة تضم 19 نادياً.
واقترح الشباب بضرورة عقد اجتماع مشترك بين مدربي فرق الرجال بالأندية مع مدرب المنتخب للاتفاق على روزنامة المسابقات وتجمع المنتخب، وأكد نبيل عاشور أن الاجتماع سبق وأن أقيم في نهاية الموسم الماضي في الدورة الانتخابية الماضية، قبل وضع روزنامة الموسم.
ورد ناصر الحمادي على مقترح الشباب بعمل سيمنار بين الحكام والمدربين، مؤكداً أن ورش العمل موجودة، وكانت هناك ورش في الأندية في بداية الموسم، وشهدت حضوراً مميزاً.
ووجه الحمادي الشكر إلى الأندية على تعاونها في مشروع الحكم الصغير الذي يضم 22 حكما من أبناء الأندية، وهو المشروع الذي ننتظر أن يؤتى ثماره من 4 إلى 8 سنوات، وستكون الطريق لتطوير الحكام في المستقبل.
وأكد الحمادي أن اللجنة حرصت على استقدام حكام من خارج الدولة لإدارة مباريات الديربي، ودائما ما يتم الإعلان عن الحكام الذين يديرون المباريات قبل انطلاقتها، وهي سياسة جديدة في هذه الدورة.