الإمارات

بدء إنشاء حدائق مرجانية برأس الخيمة وأم القيوين وعجمان

 التغير المناخي والبيئة تبدأ مبادرتها في نشر الحدائق المرجانية (الاتحاد)

التغير المناخي والبيئة تبدأ مبادرتها في نشر الحدائق المرجانية (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

بدأت وزارة التغير المناخي والبيئة في تنفيذ المرحلة الأولى من مبادرتها لنشر حدائق مرجانية جديدة في البيئة البحرية والتي أعلنت عنها مطلع العام الجاري، ضمن مشاركتها في مبادرات عام زايد – رجل البيئة الأول- من خلال إنشاء 3 حدائق مرجانية بمساحة 850 متراً مربعا موزعة على كل من إمارة رأس الخيمة وأم القيوين وعجمان.
وتستهدف المبادرة تنمية المناطق البحرية في دولة الإمارات من خلال إنشاء مجموعة من حدائق المرجان، كما تأتي ضمن خطة الوزارة وجهودها لإطلاق مشاريع الحدائق المرجانية بالتنسيق مع شركائها على سواحل الدولة، بهدف تأهيل وبناء الموائل البحرية التي تعد بيئة جاذبة وملاذاً آمناً للثروات المائية الحية وتساهم بشكل كبير في تنمية مخزون الثروة السمكية، وتضمن تحقيق مفهوم استدامتها.
وقال صالح الجزيري مدير دائرة التنمية السياحية بعجمان: إن دولة الإمارات حققت الكثير من الإنجازات البيئية التي جعلت من الدولة نموذجاً عالميا فريداً في حماية البيئة واستدامة الموارد الطبيعية، وهذا يعود إلى ما غرسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من ثوابت عديدة في المجال البيئي، والتي جعلت الإمارات تلعب دوراً محوريا في مجالات حماية البيئة على الصعيد العالمي.
وبين أن مبادرة وزارة التغيير المناخي والبيئة بإنشاء الحدائق المرجانية في المناطق الشمالية والتي منها إمارة عجمان تعد من المبادرات التي تعزز الوعي البيئي لدى جميع الفئات المجتمعية على أرض الدولة، والتي بدورها أيضاً تكرس جزءاً كبيراً من تعميم مفهوم الاستدامة البيئية، بما يلبي تطلعات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، الرامية إلى المحافظة على الثروات الطبيعية والحد من تداعيات التغيير المناخي لحماية الطبيعة، لتنعم الأجيال القادمة ببيئة مستدامة.
وقال الدكتور سيف محمد الغيص المدير التنفيذي لهيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة: إن مبادرة الحدائق المرجانية التي تنفذها وزارة التغير المناخي والبيئة ضمن مبادراتها لعام 2018 «عام زايد» تدعم المشاريع والمبادرات الاستراتيجية 2017 - 2020 للهيئة، في الحفاظ على الثروة السمكية وضمان استدامتها.
وأوضح أن «الهيئة» نجحت خلال الفترة الماضية في استزراع عدد 650 من الشعاب المرجانية، وإنزال 703 كهوف اصطناعية، ضمن استراتيجيتها لتعزيز التنوع الحيوي للبيئة البحرية في الإمارة بما يواكب جهود الوزارة وتوجهات الدولة بشكل عام، وذكر صلاح عبدالله الريسي مدير إدارة استدامة الثروة السمكية بوزارة التغير المناخي والبيئة أن المبادرة تحقق أهداف الوزارة الاستراتيجية 2017- 2021 المتمثلة باستدامة النظم الطبيعية، والحفاظ على التنوع البيولوجي، والحد من تداعيات التغير المناخي.