الاقتصادي

«دبي للجودة» تطلق الدورة العاشرة لجائزة الإمارات للسيدات

دبي (الاتحاد) - أطلقت “مجموعة دبي للجودة” (DQG)، الدورة العاشرة من “جائزة الإمارات للسيدات” والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مطارات دبي ورئيس هيئة الطيران المدني بدبي والرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات.وأفادت المجموعة خلال مؤتمر صحفي أمس بأنّ الجائزة تهدف أيضاً إلى إلهام وتشجيع جيل المستقبل من القيادات النسائية على إثبات دورهنّ الريادي في المجتمع.
وأعلنت “مجموعة دبي للجودة” خلال المؤتمر عن قيامها بإطلاق سلسلة من ورش العمل حول الجائزة خلال الفترة من فبراير إلى أبريل المقبل. كما أشارت إلى أنّ الموعد النهائي لتقديم الترشيحات هو يوم 15 أبريل المقبل، بينما تبدأ مرحلة قيام لجنة التحكيم بتقييم طلبات الترشيح في الفترة من 16 أبريل إلى 19 مايو المقبل، على أن تقوم لجنة التحكيم العليا باتخاذ القرار النهائي في الأسبوع الثالث من شهر مايو المقبل. وعقب هذه المراحل، سيقام حفل توزيع الجوائز للإعلان عن الفائزات في أواخر شهر مايو المقبل.
وتستضيف دورة العام من “جائزة الإمارات للسيدات” الفائزات في فئات صاحبات الأعمال وفئة المهنيات، حيث سيكون هناك 5 فائزات في 5 فئات مختلفة هي فئة “صاحبة أفضل أداء – معيار القيادة”، وفئة “صاحبة أفضل أداء – معيار التخطيط المالي والإستراتيجي”، وفئة “صاحبة أفضل أداء – معيار الإنجازات الوظيفية”، وفئة “صاحبة أفضل أداء – معيار المساهمات الاجتماعية”، وفئة “صاحبة أفضل أداء – معيار الابتكار”. وعلاوة على ذلك، سيتم تكريم الفائزات وإدراج أسمائهن في سجل الشرف.
وقال الدكتور يوسف الأكرف، رئيس مجلس إدارة “مجموعة دبي للجودة”: “تعتبر “جائزة الإمارات للسيدات” مبادرة خلاقة تهدف إلى الحفاظ على التقدم الكبير الذي حققته المرأة في مختلف مجالات العمل. كما تتماشى أهداف الجائزة مع المبادرات الإستراتيجية التي أطلقتها الحكومة والرامية إلى تسخير كافة الإمكانيات البشرية في الدولة واستثمارها، فضلاً عن تمكين المرأة ودعم جهودها في جميع القطاعات وتشجيعها على توظيف إمكانياتها بالشكل الأمثل، ومد يد العون لها كي تتمكن من إيجاد توازن بين متطلبات العمل والمسؤوليات الأسرية والواجبات الاجتماعية”.
وأضاف”من خلال “جائزة الإمارات للسيدات”، تعمل “مجموعة دبي للجودة” على الارتقاء باستراتيجيات تمكين المرأة وتعزيز حضورها الفاعل، ما يجعلها مساهم رئيسي في تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية”.
من جهتها، قالت فاطمة عبيد الجابر، رئيسة “مجلس سيدات أعمال أبوظبي”، الراعي الرسمي لدورة العام من الجائزة: “حققت المرأة قفزات ملموسة في شتى المجالات في دولة الإمارات باعتبارها عضواً فاعلاً في المجتمع. وباتت المرأة اليوم ممثلة بقوة في ميادين القضاء والقانون والحكومة وسائر القطاعات الاقتصادية والاجتماعية الحيوية. لذلك، أود أن أشيد بـ “مجموعة دبي للجودة” ونجاحها الكبير في استضافة “جائزة الإمارات للسيدات” خلال العقد الماضي، حيث لعبت هذه الجائزة دوراً محورياً في تقدير دور المرأة الإماراتية في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية. ويتشرف “مجلس سيدات أعمال أبوظبي” بأن يكون داعماً رئيساً للدورة العاشرة من الجائزة، حيث ينسجم ذلك مع أهدافنا الرامية إلى تمكين المرأة في الإمارات”.
وأشادت بدرية التميمي، المدير العام لـ “مجموعة دبي للجودة”، بدور الإمارات المتميز والرائد في دعم قضايا المرأة وتمكينها في المنطقة، عبر تعزيز المساواة بين الجنسين، لا سيّما في مجالات رئيسية مثل التعليم والتطوير المهني. وأشارت التميمي إلى أنّه وبفضل التوجيهات الحكومية الرامية إلى تعزيز مشاركة ونجاح المرأة على مختلف الصعد، باتت “جائزة الإمارات للسيدات” واحدة من أهم الجوائز المرموقة التي تكرم المرأة على مستوى الدولة وتحتفل بما قدمته من نجاحات وإنجازات.
وأضافت: “يجسد النجاح المتواصل لـ “جائزة الإمارات للسيدات” التزام المجموعة بتوفير منصة متخصصة لتسليط الضوء على إنجازات المرأة في مجتمعنا. ومع إطلاق الدورة العاشرة من الجائزة، نحن على يقين تام بأننا سنكتشف قصص نجاح جديدة تلهم النساء المتفوقات والطامحات نحو تحقيق مزيد من النجاح”.
يشار إلى أنّ الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، ورئيس مكتب تطوير القصباء، ونائب رئيس نادي سيدات الشارقة، كانت قد كرمت العام الماضي لمساهماتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في دولة الإمارات. وكانت من بين الفائزات الأخريات بالجائزة كل من أمل سلطان موسى الحليان عن معيار الابتكار، وصالحة عبيد غباش عن معيار المساهمات الاجتماعية، وطايف صباح السراج عن معيار الإنجازات الوظيفية، والدكتورة سلوى عبدالله السويدي عن معيار التخطيط المالي والإستراتيجي، والدكتورة جيهان عبد الإله عبد القادر عن معيار القيادة. وفي جوائز الفائزات العامات، فازت كل من شهلة أحمد عبد الرزاق في فئة المهنيات، ورفيعة هلال بن دري في فئة صاحبات الأعمال، ولمى بزاري في فئة صاحبات الأعمال.
وتعد “مجموعة دبي للجودة” هيئة غير ربحية أسستها دائرة التنمية الاقتصادية في دبي برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم. مسترشدةً بنهج ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تأسست “مجموعة دبي للجودة” في العام 1993 بهدف تطوير وتعزيز مستويات الجودة ونشر أفضل ممارسات التميز في الأعمال على مستوى دولة الإمارات.