الاقتصادي

أراضي دبي: إغلاق ملف العقارات المتعثرة نهاية العام

تنهي دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ومؤسسة التنظيم العقاري التابعة لها «ريرا»، ملف المشاريع العقارية المتعثرة في الإمارة بنهاية العام الحالي، بحسب سلطان بطي بن مجرن مدير عام الدائرة.

وقال ابن مجرن لـ«الاتحاد»، إن قضية المشاريع العقارية «المتعثرة» في دبي بدأت تتوارى تلقائياً مع انتعاش السوق، وزيادة مستويات الطلب الحقيقي على العقار، وارتفاع أسعار الإيجار والبيع، مؤكداً أنها عوامل وفرت البيئة المناسبة لاستئناف العمل في العديد من المشاريع العقارية.

وأكد ابن مجرن أن عدد المشاريع العقارية المتعثرة تقلص خلال الفترة الماضية بفضل العوامل الإيجابية المشار إليها، إلى بضع عشرات بعد أن تجاوز عددها خلال ذروة الأزمة أكثر من 200 مشروع.

وأضاف أن انتعاش القطاعات الاقتصادية ذات الصلة في دبي، وتعافيها كلياً من التداعيات التي خلفتها الأزمة المالية العالمية، انعكس إيجاباً على أداء القطاع العقاري في الإمارة الذي يشهد حالياً طفرة نمو جديدة.

وأوضح مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن الدائرة وضعت استراتيجية فعالة للتعامل مع ملف المشاريع العقارية المتعثرة خلال الأزمة، حيث طرحت برنامج «تيسير» لتوفير التمويل العقاري، كما قامت بطرح مبادرة تنمية لإعادة هيكلة هذه المشاريع وإعادة بيعها.

وخلال الأشهر الـ12 الماضية، استأنفت شركات عقارية كبرى بدبي العمل في أكثر من 20 مشروعاً رئيسياً، سبق أن تم تجميدها على مدى السنوات الثلاث الماضية، تحت وطأة الضغوط التي فرضتها الأزمة المالية العالمية على القطاع العقاري.

وقال ابن مجرن إن العديد من الشركات العقارية كسرت حالة الجمود والتباطؤ من تلقاء نفسها، وبدأت استكمال المشروعات العقارية مستفيدة من انتعاش السوق العقارية.