عربي ودولي

كيري يدعو العالم إلى إقناع الأسد بالرحيل

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري، ان على العالم ان يقنع الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي عبر حل تفاوضي مع المعارضة، مشددا على ان بوسع روسيا ان تلعب دورا اساسيا في وضع حد للنزاع في هذا البلد.

وفي وقت يترصد المراقبون اي تعديل في سياسة الرئيس باراك اوباما حيال سوريا، المح وزير خارجيته الجديد الى تحركات تجري في الكواليس لمحاولة قطع اخر الامدادات الحيوية عن نظام الاسد.

لكنه اكد بشكل واضح ان على الاسد التخلي عن اي امل في الخروج من الازمة منتصرا وتقبل "حتمية" رحيله.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مع نظيره الاردني ناصر جودة "علينا معالجة قضية الحسابات التي يقوم بها الرئيس الاسد راهنا. اعتقد ان هناك امورا اضافية يمكن القيام بها لتغيير رؤيته الحالية" عن الوضع في سوريا.

وابدى كيري ثقته على ضوء الوضع الراهن على الارض بان "هناك حتمية هنا" رغم ان الاسد "لم يدركها بعد".

وقال ان "الحكومة (الاميركية) تفضل حلا سياسيا، حلا تفاوضيا ينتج عنه رحيل الرئيس الاسد. الرئيس (باراك اوباما) يعتقد، وانا اعتقد ان هذا ما سيحصل".

ودعت واشنطن بشكل متزايد في الاشهر الاخيرة روسيا، حليفة نظام الاسد الرئيسية، لوقف دعمها له واتهمت ايران بامداده بالاموال والمعدات والعناصر.