ألوان

«الشارقة للموسيقى» يفاجئ جمهوره بحفلات مجانية

فرقة «طربيات التخت الشرقي» (الصور من المصدر)

فرقة «طربيات التخت الشرقي» (الصور من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تستضيف القصباء وواجهة المجاز المائية، ستة فرق موسيقية عربية، ضمن مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية في دورته الخامسة، الذي تقدمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى، خلال الفترة من 12 إلى 19 يناير الجاري.
سيكون زوار القصباء وواجهة المجاز المائية، على موعد طوال فترة المهرجان، مع مجموعة من الحفلات الموسيقية المجانية، التي تقدمها الفرق المشاركة في الهواء الطلق ضمن فعاليات المهرجان، ومنها، الفنان العراقي سيف شاهين، عازف ومطرب ومؤلف ومخرج تميز باستخدام الإيقاعات الشرقية في عزفه على الجيتار وتحويلها الى أغان تحاكي الوطن والغربة، وهو يجمع ما بين إبداع «الرحابنة» و«البيتلز»، وفي رصيد الفنان سيف شاهين 6 ألبومات من بينها «محبوبي».

«فرقة ألوان»
كما يستضيف المهرجان «فرقة ألوان» بقيادة عازف القانون بسام عبد الستار، لتقدم الموسيقى العالمية بمختلف الأنماط العربية والخليجية والمصرية والتركية، وأيضاً المقطوعات الغربية مثل الموسيقى الكلاسيكية والجاز والبلوز، وقد استوحت الفرقة اسمها من التنوع الموسيقي الذي تعتمده في عروضها وتسعى لتقديمه بشكل عصري ومتفرد للجمهور العربي والغربي، وقد قدمت حفلات متعددة داخل وخارج دولة الإمارات. ويستعرض الفنان والمؤلف والموزع الموسيقي البارع سامر أبو رسلان وفرقته «أرابيسك الكلاسيكية»، أجمل المؤلفات الكلاسيكية والشرقية وأعذبها بتناغم ودقة متناهية، وقد انضم أبو رسلان الى أوركسترا «زنوبيا» عام 1993، وشارك في العديد من المهرجانات والحفلات الموسيقية مثل طريق الحرير في اليابان 1994. في حين، تقدم فرقة «طربيات التخت الشرقي»، المؤلفة من 6 عازفين بارعين، مجموعة ألحان متنوعة من التراث الشرقي والغربي والسماعيات وموشحات وقدود وأغاني أم كلثوم وعبد الحليم ومجموعة من الأغاني الحديثة، التي احتلت قلوب الناس في صورة عزف جماعي للعود والقانون والكمان والناي والطبلة والرق منذ العصر العباسي وحتى يومنا هذا.

«ذكريات» روناهي
وتطل الفنانة روناهي بلوحة فنية تحمل عنوان «ذكريات» تمزج مابين القدود الحلبية وأصالة الغناء العربي والموسيقى الكردية، ودرست روناهي الموسيقى والغناء في عدة معاهد خاصة في حلب، وفي 2012 التحقت ببيت العود العربي في أبوظبي، وهي عضو ضمن فرقة «مودرن سبيتش كواير»، وشاركت روناهي بعدة حفلات وفعاليات مع الفرقة المصرية، وشاركت أيضا في الحفلات السنوية لذكرى تأسيس بيت العود وفي حفلات خيرية لصالح أطفال السرطان وحفل مستقبل الموسيقى العربية. وعلى أنغام الموسيقى المتصاعدة على أوتار الآلات الموسيقية، يطل مجموعة من العازفين المميزين من مركز فرات قدوري للموسيقى، ليقدموا لوحات فنية مستلهمة من التراث العريق. يشارك في الدورة الخامسة للمهرجان، نخبة من أشهر الموسيقيين والفنانين والفرق الموسيقية العربية والأجنبية من 11 دولة عربية وأجنبية، منها الكويت، وإسبانيا، وهنغاريا، ولبنان، وسوريا، ومصر والعراق، وغيرها.