الرياضي

ختام «دولية» أكاديمية فاطمة بنت مبارك لـ«الحواجز»

نهيان بن مبارك توج الفائزات في اليوم الختامي (الصور من المصدر)

نهيان بن مبارك توج الفائزات في اليوم الختامي (الصور من المصدر)

شمسة سيف (أبوظبي)

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، اختتمت مساء أمس فعاليات النسخة الخامسة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، وذلك عقب انتهاء فئة الجائزة الكبرى، التي شهدت منافسة قوية في الجولة الثانية بين الفارسات المشاركات من خمس دول مختلفة، هي الإمارات العربية المتحدة، والنرويج وروسيا وبريطانيا وألمانيا.
واستطاعت الشيخة لطيفة بنت أحمد آل مكتوم، الفارسة الإماراتية الأولمبية التي حققت العديد من الإنجازات على ساحة الفروسية في مختلف المحافل الرياضية المحلية والدولية، اقتناص المركز الرابع في فئة الجائزة الكبرى بالبطولة، بعد أن قدمت أداءً استثنائياً ونجحت في إتمام جولتها الثانية بسلاسة محققة تقدماً ملحوظاً تمكنت من خلاله من الصعود على منصة التكريم الختامية.
وقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك بتتويج الفارسات الفائزات بفئة الجائزة الكبرى هذا العام بكأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، حيث حصلت الفارسة النرويجية سيسيلي هاتلاند على لقب الكأس، تلتها في المركز الثاني الفارسة الروسية آنا جورباتشيفا، أما عن المركز الثالث فكان من نصيب الفارسة البريطانية جيورجيا تيم، وذهب المركز الرابع إلى الفارسة الشيخة لطيفة بنت أحمد آل مكتوم، بينما حازت على المركز الخامس الفارسة الألمانية ميريام شنايدر.
كانت فعاليات النسخة الخامسة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، أحد أهم فعاليات الفروسية في المنطقة، قد نجحت في استقطاب أعداد كبيرة من الزوار على مدار أيامها الثلاثة، حيث شهد اليوم الأخير من البطولة منافسات مثيرة بين أمهر الفارسات والفارسات من مختلف أنحاء العالم.
وقدمت النسخة الخامسة من البطولة جوائز للمشاركين الرابحين وصلت إلى 650500 درهم إماراتي بعد أن قام 147 فارساً وفارسة من 25 دولة من مختلف أنحاء العالم، منهم 58 فارسة وفارساً من دولة الإمارات، على صهوة 180 جواداً بعرض مهاراتهم وجذب الحضور إلى رياضة الفروسية التي ترسخ تراث دولة الإمارات الرياضي العريق.
وحرصت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية على الاستمرار في التعاون الوثيق مع الأندية المحلية للفروسية وقفز الحواجز، الأمر الذي يساهم في نجاح كأس بطولة قفز الحواجز عاماً تلو الآخر وإحداث تحول إيجابي كبير لهذه الرياضة، سعياً نحو تعزيز إرث رياضة الفروسية في دولة الإمارات بالتراث المحلي العريق والمستويات الرفيعة لأنشطة تربية وركوب وسباقات الخيول في الدولة.
وبهذه المناسبة، أكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات، أنه لولا الدعم الذي يحظى به الكأس من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، لما حدثت هذه التطورات المستمرة في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، حيث عبرت سموها عن فخرها بما وصل إليه مستوى المشاركة الإماراتية هذا العام.
وقالت: «إن ما شهدته النسخة الخامسة من الكأس من تطور كبير في حجم المشاركة، إضافة إلى إحراز فارسات الإمارات لمراكز متقدمة في مختلف فئات المنافسة دليل على نجاح الأكاديمية في أداء مهمتها المتمثلة في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة للأحداث الرياضية الدولية، ودعم وتمكين بنات الوطن في مجال الرياضة النسائية، والوقوف خلفهن حتى يتمكن من تمثيل الإمارات بشكل لائق في المحافل الرياضية الدولية، وتحقيق الإنجازات لصالح الرياضة الإماراتية».
وهنأت الشيخة فاطمة بنت هزاع، كافة الفارسات والفرسان الفائزين في الكأس وتقدمت بالشكر لكافة المشاركين على المستوى المشرف الذي قدموه خلال منافسات البطولة، وأضافت: «إن كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز في نسختها الخامسة قد تخطت كل التوقعات والمقاييس، حيث تميزت نسخة هذا العام بالتألق الواضح لفارسات وفرسان الإمارات، فبجهودهم المتواصلة ومثابرتهم نسير على الدرب لتصبح أبوظبي من أهم العواصم الرياضية في العالم».

دعم الرعاة
وتوجهت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، بجزيل الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي على المساندة التي قدمها خلال كافة مراحل الإعداد والتنظيم للكأس، وأبوظبي للإعلام التي لم تتوان عن تقديم كل الدعم لإظهار البطولة بصورة متألقة لكافة شرائح الجماهير، شاكرة اتحاد الفروسية وإسطبلات الشراع ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي، مثمنة الدور الحيوي الذي يقومون به في دعم ورعاية وتطوير رياضة الفروسية الإماراتية.
وحظيت النسخة الخامسة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز بدعم ومساندة كبيرة من مختلف الشركاء الاستراتيجيين، ومنهم الرعاة البلاتينيين مجلس أبوظبي الرياضي وأبوظبي للإعلام ولونجين، والرعاة الذهبيين اسطبلات الشراع ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي، وشركة اتصالات كشريك الاتصال، والشركاء الاستراتيجيين الاتحاد الدولي للفروسية واتحاد الفروسية، والشركاء الداعمين الاتحاد للطيران وجمعية الإمارات للخيول العربية ومستشفى هيلث بوينت.
وتقدم عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» لحثها المستمر على تفوق المرأة في كافة القطاعات، كما أشاد بدعم واهتمام الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، وحرصها على تنمية القطاع الرياضي النسائي، ودعمها لهذا الحدث الذي أثبت مكانة أبوظبي كوجهة رياضية رائدة.
وأكد العواني أن النسخة الخامسة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز حققت نجاحاً كبيراً على كافة المستويات وشهدت إقبالاً متزايداً من جمهور رياضة الفروسية، علاوة على الحضور الجماهيري الكبير والعائلات والأجيال الصاعدة التي تطمح لتعلم وممارسة اللعبة.
وأشار العواني إلى أن البطولة رسخت مكانتها كوجهة رياضية عالمية متكاملة من خلال التنظيم المتميز للجانب الرياضي من البطولة، إضافة إلى مختلف الأنشطة الترفيهية المصاحبة في قرية الفروسية.
واعتبر العواني أن نجاح البطولة يسهم في دعم جهود مجلس أبوظبي الرياضي التي تهدف إلى تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رياضية متميزة تستضيف كبرى الفعاليات الرياضية عالمية المستوى، علاوة على دعم مشاركة المرأة في دولة الإمارات بمختلف المجالات الرياضية.
وعلى هامش البطولة، حرصت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية على عقد ورشة عمل «أساسيات الكتابة الصحفية لرياضة الفروسية»، وذلك بالتعاون مع مجلة نون سبورت التي تولت تنظيم الورشة هذا العام، حيث اجتاز الورشة 20 مشاركاً ومشاركة.