الرياضي

الهاشمي: الجو جيتسو الإماراتي أصبح «الرقم الصعب» في العالم

 البطولة شهدت منافسات قوية خلال اليومين الماضيين (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

البطولة شهدت منافسات قوية خلال اليومين الماضيين (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تختتم مساء اليوم منافسات بطولة العالم للناشئين والشباب التي استضافتها أبوظبي على مدار 3 أيام خلال الفترة من 2 إلى 4 مارس، والتي تقام للمرة الأولى في آسيا والشرق الأوسط تحت مظلة الاتحاد الدولي للجو جيتسو.
وشهدت تلك البطولة مشاركة قياسية للمرة الأولى برقم جديد لم يسجل في بطولات العالم للناشئين والشباب، وهو 700 لاعب ولاعبة من 43 دولة حول العالم.
وكانت نزالات أمس قد تم تخصيصها إلى فئة الـ«FIGHT SYSTEM»، حيث كانت قد اختتمت منافسات اليوم الأول، والتي حقق فيها أبطال الإمارات إنجازاً غير مسبوق في كل بطولات العالم السابقة من خلال حصد 31 ميدالية ملونة، بواقع 9 ذهبيات، و7 فضيات، و15 برونزية، بما وضع الإمارات في المركز الأول بعد نزالات اليوم الأول.
من ناحيته، أهدى عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الآسيوي والدولي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، إنجاز أبطال الإمارات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الراعي والداعم الأول في الإمارات، كما هنأ كل اللاعبين واللاعبات الذين رفعوا علم الدولة في هذا المحفل العالمي الكبير، والذين حاولوا ولم يوفقوا أيضاً.
وقال الهاشمي: «أبطال الإمارات عبروا عن أنفسهم، وحققوا مكاسب بالجملة في هذه البطولة المهمة التي أقيمت تحت مظلة الاتحاد الدولي لنخبة اللاعبين في العالم، ومن هذه المكاسب أنهم أثبتوا للجميع أن منتخب الإمارات للجو جيتسو أصبح الرقم الصعب في كل التحديات مهما كانت قوتها، وأن البرنامج الذي تطبقه أبوظبي هو الأفضل في العالم في اكتشاف وصناعة وصقل الأبطال، وأن المستقبل لنا في السنوات المقبلة، وفي ظني أن البطولة شهدت ميلاد أبطال جدد في منتخبنا، سوف يكون لهم شأن كبير في المستقبل، بدليل أن نسبة لا تقل عن 40% من الفائزين بالميداليات في منتخبنا يشاركون للمرة الأولى، وقد حصلوا بذلك على الخبرة الدولية اللازمة».
وتابع: «نعيش عاماً مميزاً وهو «عام زايد»، وما حققناه إنجاز مميز، لأنه شهد فوز 2 من بنات الإمارات بميداليات ذهبية، فضلاً عن عدد آخر منهن بميداليات فضية وبرونزية، وهو أمر أسعدني كثيراً، وسوف يسجل هذا الإنجاز في تاريخ الإمارات الرياضي بأنه أصبح لدينا بطلات عالم، يشار إليهن بالبنان، ومن هنا فأنا أشكر اللاعبين واللاعبات والمدربين، والكوادر الوطنية في الاتحاد الإماراتي التي جعلت من البطولة نموذجاً يحتذى به في كل الجوانب باعتراف كل مسؤولي الاتحاد الدولي الذين رأيتهم والتقيت بهم، وعبروا عن انطباعاتهم».
وقال الهاشمي: «كل الشكر والتقدير والعرفان لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على حضوره وتشريفه للحدث، ومن قبل ذلك على إقامة الحدث برعاية سموه، وهو الأمر الذي أكسب البطولة قيمة مضافة، وكذلك على كلامه الطيب لأبطالنا اللاعبين الذي اعتبروه حافزاً لهم على تحقيق المزيد من الإنجازات لرياضة الإمارات».
في السياق نفسه، أكد نوفين برواج رئيس الاتحاد الأفريقي للجو جيتسو، أن النجاح الذي حققه العالم في أبوظبي كان متوقعاً، وأنه بلا أي تحفظ يستطيع أن يؤكد أنها أفضل نسخة من كل البطولات السابقة، لما توفر لها من احترافية في التنظيم، وقوة في المنافسة، وكثافة في المشاركة، وفعاليات مصاحبة للحدث مثل برنامج الزيارات لأهم معالم أبوظبي مثل عالم فيراري، ولوفر أبوظبي، وجامع الشيخ زايد الكبير، فضلاً عن خيمة الفعاليات في المدخل الرئيس التي قدمت لمحة تثقيفية للوفود عن تراث وتاريخ الإمارات.
وعن الجو جيتسو في أفريقيا وأين وصلت، قال: «اللعبة تتطور في أفريقيا، ولكننا نحتاج لعمل كبير للمستقبل، لأن لدينا الآن حوالي 20 اتحاداً وطنياً، ونريد أن نصبح 40 اتحاداً خلال عامين، وفي هذا العام تم تأسيس اتحادات سيراليون والسودان ومالي، وعندما يصبح مقر الاتحاد الدولي في أبوظبي وهو ما حدث بالفعل، نتوقع أن نكون أقرب من المقر الرئيس، وأن نعمل أكثر مع الاتحاد الإماراتي والاتحاد الدولي، وأن تتسارع الخطى لتطوير رياضتنا ونشرها في كل الدول، ونحن نطمح أن تقام هذه البطولة لمرة في المستقبل بإحدى الدول الأفريقية».
وعن الجو جيتسو في بلده موريشيوس، قال: «لدينا اتحاد قوي في أفريقيا، ونشارك في الكثير من البطولات منذ أكثر من 3 سنوات، ولدينا حتى الآن 800 لاعب مسجلين في الاتحاد المحلي، وفي ظني أن مستقبل الجو جيتسو في أفريقيا واعد، ويدعو للتفاؤل لأن اللاعبين في أفريقيا يملكون خصائص جسمانية مميزة، تضاعف من فرصهم في تطوير مستواهم سريعاً، بما يزيد من فرص صناعة أبطال كبار، ولكن المشكلة الوحيدة التي تواجهنا في أفريقيا هي نقص الدعم لتلك الرياضة، ونقص البنية التحتية، وكذلك نقص الكوادر المؤهلة من الحكام والمدربين، ولكننا نأمل في تفعيل التعاون مع أبوظبي، ونثق في أنها قادرة على تقديم الكثير من الدعم لنا لتطوير رياضتنا».
وعن البطولة الأفريقية المقبلة، قال: «نحن أقمنا من قبل 5 بطولات أفريقية، وفي هذا العام سوف نقيم النسخة السادسة خلال الفترة من 4 إلى 6 أبريل، وقد كانت آخر بطولة في جنوب أفريقيا التي تعد واحدة من أقوى الدول في القارة الصفراء، ومن أهم الدول في أفريقيا أيضاً أنجولا والسنغال، وكوت دي فوار، والمغرب وتونس والجزائر وموريشيوس، ولكننا نحتاج لعمل كبير في شرق أفريقيا».