عربي ودولي

الرئيس الأميركي يتباهى بأنه «ذكي جداً وعبقري»

واشنطن (أ ف ب)

تباهى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، بقدراته العقلية واصفاً نفسه أنه «ليس ذكياً، بل عبقرياً»، ذلك غداة صدور كتاب يشكك في القوى العقلية لقطب العقارات الثري حاكم البيت الأبيض. وقال ترامب في سلسلة تغريدات صباحية معتادة: خلال حياتي، كانت أعظم ميزتين لدي، هما توازني العقلي وكوني ذكياً جداً. البلهاء هيلاري كلينتون لعبت أيضاً بقوة على هذه الأوراق، والكل يعرف كيف انتهى بها المطاف».
وتابع ترامب «تحولت من رجل أعمال ناجح جداً، إلى نجم تلفزيون في القمة إلى (منصب) رئيس الولايات المتحدة في أول محاولة لي. أعتقد أن هذا لا يؤهل لكوني ذكياً بل عبقرياً.. وعبقري بشكل متواصل في ذلك».
وتأتي تصريحات ترامب غداة صدور كتاب يحمل عنوان «فاير اند فيوري» للصحفي مايكل وولف يركز على مظاهر شخصية الرئيس الأميركي، وسجل أعلى نسبة مبيعات على موقع امازون.
وحاول البيت الأبيض الدفع لعدم صدور الكتاب الذي اعتبر مهيناً لترامب إلا أنه فشل في منع الكتاب الذي نفذت نسخه على الفور من المحال في واشنطن. وانتقد ترامب الكتاب «المزيف» و «المليء بالأكاذيب».
وقال وولف إن ما كشفه الكتاب سيضع حداً على الأرجح لبقاء ترامب في المنصب. وأضاف وولف في مقابلة أذاعها راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أمس، إن ما خلص إليه كتابه من أن ترامب ليس كفؤا لتولي الرئاسة أصبح رأياً يزداد انتشاراً.