الرياضي

أكاديمية الوحدة للجو جيتسو الثالثة في التصنيف العالمي

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

حافظ فريق الوحدة على صدارة بطولات التحدي لصغار الجو جيتسو بفوزه بالمركز الأول في البطولة الأخيرة التي حصد فيها 23 ميدالية منها 10 ذهبيات و8 فضيات و5 برونزيات، ليؤكد أنه يسير في الطريق الصحيح في تأسيس قاعدة متينة تبشر بمستقبل مشرق لهذه اللعبة على مستوى البطولات العالمية.
ويدين النادي بالفضل في هذه الانطلاقة الكبيرة والقوية إلى أكاديميته للعبة التي باشرت العمل بشكل رسمي في فبراير العام الماضي، واستقطبت مواهب مميزة، لتحتل في فترة وجيزة المركز الثالث عالمياً على مستوى المراحل السنية في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة للأكاديميات، بعد أكاديميتي العين الأولى وجفتوم البرازيلية الثانية.
ويقود العمل في الأكاديمية وفرق الجو جيتسو بشكل عام في الأكاديمية طاقم فني على رأسه المدرب البرازيلي فابيو جونزالس، بينما تستوعب الأكاديمية 50 لاعباً في المراحل السنية تم اختيارهم وفق معايير دقيقة.
ويشارك الوحدة بـ10 لاعبين في بطولة أبوظبي جراند سلام في لندن التي تنطلق السبت المقبل، حيث يسعى النادي في مشاركته الأولى إلى تحقيق إنجاز جديد، يؤكد من خلاله تطوره الكبير في اللعبة خلال فترة وجيزة، وأن عملية البناء التي يقوم بها تقوم على أساس متين.
وأكد خالد الهنائي المدير التنفيذي لشركة الوحدة للألعاب الرياضية أن المشاركة في جراند سلام أبوظبي بلندن تأتي من أجل المنافسة والحفاظ على المكتسبات التي تحققت، وتعزيزها بإنجازات جديدة؛ لأن المراحل السنية في الوحدة أصبحت قادرة على مقارعة الكبار الذين جاءت انطلاقتهم في اللعبة منذ فترة طويلة.
وقال: نحن سعداء بأن تمكنا من الوصول إلى هذا المستوى في فترة قصيرة جداً، حيث لم يمضِ على العمل بشكل مكثف سوى عام واحد لنحصد هذه الثمار التي تعد بداية، وانطلاقة جيدة يمكن البناء عليها، للاستمرار بذات الزخم في الفترة المقبلة، ليكون الوحدة من الأندية الكبيرة في الجو جيتسو على مستوى العالم.
وعاود الهنائي إلى البدايات، وقال: انطلاقتنا مع الجو جيتسو كانت بسيطة في عام 2013، من حيث العدد والمشاركات، ووجدنا مساندة حينها من اتحاد اللعبة الذي دعمنا بالمدربين والمعدات، ونحن نشكره على هذا الدعم الذي ما زال مستمراً، لكن البداية القوية جاءت بعد توجيه سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي بأن تكون الجو جيتسو اللعبة الأولى في شركة الألعاب الرياضية، ومن بعدها بدأ العمل الجاد، ومن ثم كانت الانطلاقة في 2016 بشكل مختلف.
وتابع: اختيارنا للاعبين يتم وفق معايير محددة، أهمها أن يكون اللاعب خلوقاً وصبوراً، ويتمتع ببنية جسمانية جيدة، ويمتلك الموهبة والجو جيتسو لعبة يكون دور العقل فيها أكبر من القوة، ومن ثم بدأ استقطاب اللاعبين من المدارس، ومن خلال تواصل الشركة مع الأسر وأولياء الأمور، حيث حرصنا على البداية من الصفر ولم نستعن بلاعبين جاهزين سوى اثنين في المرحلة الأولى؛ لأن غايتنا هي تأسيس قاعدة متينة لضمان الاستمرارية، وتفريخ لاعبين مميزين لفريق الرجال في النادي، ليكونوا قادرين على المنافسة في البطولات العالمية.
وأضاف: طموحاتنا كبيرة جداً، حيث إن المشاركة في بطولة أبوظبي جراند سلام بلندن بلاعبين من الناشئين تعد ضربة البداية لمشاركات قادمة في بطولات الجراند سلام وبطولة العالم، ونحن على ثقة بأن الثمار ستكون كبيرة في هذه البطولة، وأن الجهود الكبيرة التي بذلت في الفترة الماضية سيكون لها حصاد جيد في لندن.
وأشار الهنائي إلى الإشادة التي تلقاها النادي من عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو بنادي الوحدة والعمل الذي يقوم به، وقال: هذه الإشادة وسام على صدورنا، خاصة أنها جاءت من شخص مهتم بتطوير اللعبة على الصعيد المحلي والقاري والدولي وقدم إسهامات كبيرة.
وأوضح «العمل يسير بشكل موازٍ على مستوى الفتيات، حيث يسعى النادي لتكوين قاعدة مميزة من خلال البناء القاعدي، حيث يضم فريق الفتيات عدداً من اللاعبات الموهوبات اللائي يتدربن بشكل يومي في مدرسة القادسية، وحققن نتائج جيدة في الفترة الماضية، ويتوقع منهن المزيد».