عربي ودولي

إندونيسيا تدرس الرأفة بباعشير بعد تدهور صحته

جاكرتا (د ب أ)

تدرس إندونيسيا الرأفة بحق أبو بكر باعشير، الزعيم الروحي المتشدد للمسلحين المتشددين المرتبطين بتفجيرات بالي عام 2012، الذي يقضي عقوبة بالسجن 15 عاماً بتهمة الإرهاب، نظراً لمرضه.
ونُقل باعشير (79 عاماً) إلى المستشفى في جاكرتا أمس الأول، بعد تورم ساقيه وتعرضه لمضاعفات صحية أخرى.
ووافق الرئيس جوكو ويدودو على هذه الخطوة لأسباب إنسانية. وقال ويرانتو، وزير الأمن الإندونيسي، إن الحكومة تبحث نوعاً من الرأفة مع باعشير لأسباب إنسانية.