الرياضي

الشباب يقترب من تجديد عقود ضاحي وداوود وعيسى محمد وعادل عبد الله

عيسى محمد يقترب من البقاء في قلعة «الجوارح»

عيسى محمد يقترب من البقاء في قلعة «الجوارح»

منير رحومة (دبي) - اقتربت إدارة نادي الشباب من تجديد عقود أربعة لاعبين من الفريق الأول لكرة القدم، هم عصام ضاحي، وعيسى محمد وداوود علي، وقائد الفريق عادل عبد الله، وذلك بعد أن أبدت الأطراف المعنية رغبتها في مواصلة المشوار، وتمديد العقد لمواسم جديدة.
وأكد خالد بوحميد نائب رئيس شركة الكرة بالنادي أن التوقيع على العقود سيتم خلال الساعات المقبلة، بعد أن تم التفاوض حول مختلف البنود المتعلقة بالعقود في الفترة الماضية، حيث انتظرت الإدارة عودة بعثة الفريق من إيران، لإتمام الإجراءات، وأن إدارة «الجوارح»، حريصة على دعم الاستقرار الذي يعيشه الفريق الأول، والاحتفاظ بلاعبي النادي الذين يمثلون العمود الفقري للفريق، مشيداً بالمستوى المتميز الذي يقدمه اللاعبون الأربعة وثقة النادي في إمكانياتهم، وقدرتهم على تقديم المزيد للفريق خلال السنوات المقبلة.
وأضاف أيضاً أن الشباب أتم خلال الفترة الماضية تمديد عقود أغلب اللاعبين وذلك لمواسم طويلة، سواء المواطنين أو الأجانب، وفق استراتيجية واضحة، تدعم الاستقرار الفني، وتسهم في إيجاد أجواء من الانسجام والتلاحم، بما من شأنه أن يحافظ على أبرز خصائص الشباب، والمتمثلة في الروح الأسرية التي تربط اللاعبين والجهازين الفني والإداري.
ويذكر أن «فرقة الجوارح» جددت نهاية الموسم الماضي عقود الأوزبكي عزيز بيك حيدروف والبرازيلي سياو لثلاثة مواسم لكل منهما، بالإضافة إلى تمديد عقد التشيلي كارلوس فيلانويفا مؤخراً لثلاثة مواسم أيضاً، ما دعم مسيرة الفريق وأسهم في سرعة استعادة المستوى والنتائج الإيجابية بعد عثرة بداية الموسم . ومن جهة أخرى، عاد الشباب إلى أجواء التركيز في المسابقات المحلية، بعد انتزاع ورقة التأهل إلى دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال آسيا، حيث اكتمل النصاب داخل الفريق، بانضمام الثنائي عزيز حيدروف ووليد عباس، بعد انتهاء مشاركتهما في تصفيات كأس آسيا.
وتسود أجواء إيجابية في تحضيرات «الأخضر»، بعد ارتفاع معنويات اللاعبين، وزيادة ثقتهم في أنفسهم، بفضل الفوز الثمين الذي حققه الفريق في مدينة قم الإيرانية، وتحدي لكل الظروف الصعبة التي مرت بها البعثة.
وتدفع هذه الأجواء الإيجابية اللاعبين لتقديم الأفضل في الدوري، ومواصلة المسيرة الجيدة التي يعيشها الفريق، سواء في الدوري أو كأس المحترفين أو كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وذلك من أجل الاقتراب من مقدمة الترتيب، والدخول بين الفرق الأربعة في الصدارة.
ورفع الفريق من درجة التركيز، خاصة أمام صعوبة المباراة المقبلة أمام النصر، والتي تعتبر «ديربي» قويا ومثيرا يتميز دائماً بالندية والإثارة، إلى جانب أن لاعبي «الجوارح» يرغبون في الظهور بالمستوى نفسه الذي قدموه في مسابقة الكأس، عندما فازوا على «العميد» بثلاثية.
وشهدت تدريبات «الجوارح» أيضاً دعماً إدارياً قوياً، بحضور أعضاء مجلس الإدارة يتقدمهم سامي القمزي، ورفع معنويات اللاعبين، ومؤازرتهم في مشوارهم، أملاً في إكمال المسيرة الإيجابية، وتحقيق المزيد من النجاحات في الفترة المقبلة لتعويض عثرة بداية الموسم .