الرياضي

مريم الريس بطلة «برقات الليان» للقدرة

مريم الريس تحتفل بوصولها إلى خط النهاية وإحراز اللقب (تصوير خالد الدرعي)

مريم الريس تحتفل بوصولها إلى خط النهاية وإحراز اللقب (تصوير خالد الدرعي)

محمد حسن (دبي)

منح الجواد القوي «عفريت» الفارسة مريم عدنان الريس أول ألقابها في سباقات القدرة، عندما توجت بلقب سباق «برقات الليان» المخصص للسيدات لمسافة 100 كلم، الذي أقيم أمس بمدينة دبي الدولية لقدرة بسيح السلم.
وأقيم السباق الذي شاركت فيه 106 فارسات، بتنظيم نادي دبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق وبإشراف الاتحاد الدولي، ورصدت له جوائز قيمة تشمل 3 سيارات لصاحبات المراكز الثلاثة الأولى، فضلاً عن جوائز مالية لغاية المركز العشرين.
وعقب ختام السباق قام الدكتور غانم الهاجري، الأمين العام لاتحاد الفروسية، ومحمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الفائزات بالمراكز الثلاثة الأوائل، حيث تسلمت بطلة السباق الكأس الذهبي، وتسلمت الوصيفة الكأس الفضي، فيما تسلمت صاحبة المركز الثالث الكأس البرونزي.
وقدمت البطلة أداء رائعاً خلال السباق الذي شهد تنافساً قوياً ومثيراً، وتميز سير الفارسات بالجماعية حتى المرحلة الأخيرة، ولم تتضح ملامح الصدارة إلا عند الأمتار الأخيرة، حيث نجحت 5 من الفارسات في التقدم بسرعة أكبر لتشتعل المنافسة بينهن قرب خط النهاية، لتنفرد بطلة السباق على صهوة الجواد الأروجوياني القوي «عفريت»، محققة اللقب بزمن قدره 3:24:57 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ في المرحلة الأخيرة 29.27 كلم/ساعة.
وجاءت في المركز الثاني الفارسة إيمي لويس مكاولي على صهوة «اتوفا دي لاب» بزمن قدره 3:25:03 ساعة، فيما حلت في المركز الثالث كاميلا كولومب على صهوة «ستايل بيلي» لإسطبلات سيح السلم بزمن قدر 3:25:17، وكان المركز الرابع من نصيب ناروا كافلو ايبانيز على صهوة «يونيك دي كولمبير» لإسطبلات «إم 7» بزمن قدره 3:25:41، فيما حلت في المركز الخامس هند خالد حبيب الرضا على صهوة «عويد الكبيرلارزاك» لإسطبلات «إم أر إم» بزمن قدره 3:25:46 ساعة.
وعبرت البطلة عن بالغ سعادتها بتحقيق فوزها الأول في مسيرتها التي بدأت قبل 5 سنوات، عبر إسطبلات العاصفة 2 ثم العاصفة 3، لتنتهي بإسطبلات «إم7» مع المدرب محمد السبوسي.
وقالت: السباق كان قوياً وشهد منافسة في جميع المراحل، خاصة المرحلة الأخيرة التي اتسمت بالسرعة الكبيرة، مشيدة بالجواد القوي «عفريت»، وكذلك بالدعم القوي من فريق العمل بإسطبلات «إم 7».
من جانبه، أكد الدكتور غانم الهاجري نجاح السباق من جميع النواحي، مشيراً إلى أن العدد الكبير من الفارسات المشاركات يؤكد التطوير الكبير في رياضة سباقات القدرة.
وقال: موسم الفروسية الحالي الذي انقضى معظمه، كان ناجحاً وشهد بطولات كبيرة من فئة الثلاثة نجوم، كما نظمت الدولة 3 بطولات لقفز الحواجز من الفئة الرفيعة (5 نجوم)، وهو أمر لم يحدث له مثيل من قبل في دول المنطقة، كما شهدت هذه البطولات بروز فرسان الإمارات.
من ناحيته، قال محمد عيسى العضب إن السباق يعتبر من السباقات المشروطة والتي تهدف إلى دعم المرأة وتمكينها في الفروسية، تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بدعمها جميع مجالات الحياة.
وأضاف: الأداء المميز للفارسات خلال السباق يؤكد التطور الكبير لهذه الفئة، حيث تميز السباق بالندية والإثارة ولم تتضح الرؤية إلا في الأمتار النهائية.
وتابع: الأجواء الرائعة التي صاحبت السباق ساعدت الفارسات والخيول لتقديم مستويات جيدة، ورفع روح المنافسة.