عربي ودولي

ولايات أميركية تجدد رفضها قرار حظر دخول اللاجئين

جرافة تزيل الثلوج في أحد شوارع جرينويتش في كونيتيكت (أ ف ب)

جرافة تزيل الثلوج في أحد شوارع جرينويتش في كونيتيكت (أ ف ب)

واشنطن (وكالات)

جددت مجموعة من الولايات الأميركية أمس الأول مسعاها لوقف الحظر المؤقت المعدل الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب على اللاجئين والمسافرين من بضع دول ذات أغلبية مسلمة، قائلة إن أمره التنفيذي هو نفس الأمر الذي أوقفته محاكم اتحادية.
ورفع مدعون عامون دعويين أمام محاكم فيدرالية ضد المرسوم، وطلبت ولاية واشنطن بدعم من كاليفورنيا وماريلاند وماساتشوستس ونيويورك وأوريغون من المحامي الفيدرالي في سياتل الذي أصدر الأمر بتعليق المرسوم الرئاسي الأول المتعلق بالهجرة بوقف الإجراء الجديد. كما رفعت ولاية هاواي دعوى ضد المرسوم على غرار مجموعات حقوقية وجمعيات للدفاع عن حقوق المهاجرين تقدمت بطعونها أمام قاض في ماريلاند.
وفي سياق آخر، نقلت صحيفة وول ستريت جورنال أمس الأول عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الرئيس دونالد ترامب أعطى وكالة المخابرات المركزية تفويضا جديدا لتنفيذ هجمات بطائرات من دون طيار على متشددين مشتبه بهم. وذكرت الصحيفة أن الخطوة تمثل تغيرا عن سياسة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما التي قلصت الدور شبه العسكري لوكالة المخابرات المركزية.
إلى ذلك، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر مساء أمس الأول أنه يتم الإعداد لعقد اجتماع بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج. وقال سبايسر لمجموعة من الصحفيين في واشنطن «يجري التخطيط لزيارة تجمع الرئيس ترامب والرئيس شي في موعد لم يتحدد». وأوضح سبايسر أن الهدف من الاجتماع هو «المساعدة في نزع فتيل التوترات بشأن كوريا الشمالية ونشر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي (ثاد) مؤخرا في كوريا الجنوبية». وتابع «أي اجتماع سيغطي بالضرورة عددا واسعا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك». وأضاف، «تيلرسون سافر في طريقه إلى المنطقة الآن، لذا أعتقد ونحن نمضي قدما سيكون لدينا تفاصيل إضافية بشأن توقيت ومكان ذلك».
ولم تؤكد المتحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية الصينية وجود خطط لزيارة شي للولايات المتحدة، ولكنها قالت إن هناك اتصالا وثيقا بين الفريقين الرئاسيين. وقالت المتحدثة هوا تشون ينج أمس، «تعتقد الصين والولايات المتحدة أنه من المهم تحسين الارتباط بين رئيسي البلدين وعلى المستويات الأخرى». وأضافت أن «الجانبين مستمران في التواصل بشكل وثيق، وسوف نعلن عن أي تطورات جديدة في الوقت المناسب».
إلى ذلك، كشفت وكالة بلومبرغ أن المؤسسة التي تملكها أسرة جاريد كوشنر صهر ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب لن تسدد سوى خمس قيمة قرض بنحو 250 مليون دولار وذلك في إطار صفقة عقارية مع شركة صينية كبرى.

«ستيلا» تشل شمال شرق أميركا
نيويورك (وكالات)

ضربت العاصفة الثلجية «ستيلا» شمال شرق الولايات المتحدة أمس، مغلقةً المدارس وملغيةً آلاف الرحلات الجوية. وبعد إصدار مصلحة الأرصاد الوطنية الأميركية توقعاتها بشأن وصول كميات الأمطار إلى 60 سنتيمتراً، عادت الهيئة إلى تخفيف توقعاتها المتعلقة بكميات الثلوج التي من المنتظر أن تتأرجح بين 15 و20 سنتيمتراً.
وتحولت الثلوج إلى أمطار في بعض أحياء نيويورك، مثل بروكلين، فيما كانت درجات الحرارة قريبة من الصفر. في وقت أغلقت جميع المدارس، ودعي موظفو الخدمات غير الضرورية إلى ملازمة منازلهم، وأقفلت أبواب المحاكم وبعض المتاحف. واختار عدد كبير من الأشخاص العمل من منازلهم. وأغلق أيضاً مقر الأمم المتحدة. أما بقية أنحاء المدينة فشهدت حركة بطيئة.
وأصيب قطاع النقل الجوي بشلل تام تقريباً، فقد ألغي نحو 75% من رحلات مطارات نيويورك (جي.أف. كينيدي ونيوارك ولاغوارديا).
وألغيت بالإجمال أمس، نحو 5400 رحلة من وإلى الولايات المتحدة، وأكثر من 7800 بين يومي الاثنين والأربعاء وفق موقع «فلايت اوير» الذي يحصي الرحلات المتأخرة والرحلات الملغاة. وتأثرت أيضاً مطارات واشنطن وفيلادلفيا وبوسطن، وبدرجة أقل مطار شيكاغو.
على صعيد آخر، ألغي عدد كبير من رحلات القطارات بين بوسطن ونيويورك، ونبه حاكم ولاية نيويورك أندرو كيومو، دعوته الناس لملازمة منازلهم. وتعد المناطق الأكثر تعرضاً للعاصفة، هي نيويورك ونيوجيرسي وفيلادلفيا وجنوب كونيتيكت، حيث يعيش نحو 19 مليون شخص. لكن من المتوقع تساقط ثلوج من كارولاينا الشمالية حتى ولاية ماين الشمالية، مروراً بواشنطن الواقعة على حدود المنطقة التي ستضربها العاصفة.